خلفاً لنصر الحريري.. الائتلاف السوري المعارض ينتخب سالم مسلط رئيساً له

عيّن الائتلاف الوطني السوري المعارض قيادة جديدة له، شملت منصب الرئيس ونوابه، إلى جانب منصب الأمين العام.

وقد تم انتخاب “سالم المسلط” كرئيس للائتلاف الوطني السوري المعارض خلفاً للدكتور نصر الحريري، بعد حصوله على 71 صوتاً.

اقرأ أيضا: نصر الحريري وإيمي كترونا يبحثان هاتفيا آخر التطورات في الملف السوري

وكما عيّن الائتلاف بمنصب نائب رئيس الائتلاف،عبد الأحد اسطيفو،وربا حبوش، بـ57 صوتاً للأول و64 صوتاً للثانية.

أما منصب الأمين العام فذهب إلى المعارض السوري هيثم رحمة، بـ68 صوتاً.

وفي سياق متصل، تم انتخاب أعضاء الهيئة السياسية، وفي مقدمتهم أحمد طعمة، أحمد السيد يوسف، بدر جاموس، رياض الحسن، سلوى أكتاو، سليم الخطيب.

وآخرين وهم: عبد المجيد بركات، زهير محمد وفاروق طيفور، بهجت أتاسي، محمد سلو، يحيى مكتبي، منذر سراس، هادي البحرة ومحمد قداح.

يُذكر أن الائتلاف تعاقب على رئاسته عدة شخصيات، بينها أنس العبدة الذي يشغل رئيس هيئة التفاوض السورية في الوقت الحالي، وقبله المعارض السوري، خالد الخوجة، ومؤخراً الدكتور نصر الحريري.

من هو سالم المسلط؟

المسلط من مواليد محافظة الحسكة عام 1958، وكان في السنوات الماضية محسوباً على التكتل السياسي “مجلس القبائل والعشائر” السورية.

وبحسب موقع “الائتلاف الوطني” فقد سافر إلى الولايات المتحدة في 1978 وأتم دراسته في العلوم السياسية.

وبعد ذلك عمل باحثاً في مركز الخليج للأبحاث في دبي، كنائب لمديره العام، وذلك من عام 1998 حتى 2011.

وفي السنوات الماضية شغل المسلط عدة مناصب بينها: رئيس مجلس القبائل السورية، وعضو المكتب التنفيذي لـ”المجلس الوطني السوري”، وعضو مؤسس في “الائتلاف الوطني”.

بالإضافة إلى كونه شيخ قبيلة الجبور في سورية والعراق، وعضو الهيئة السياسية لـ”الائتلاف” في عدد من الدورات.

زر الذهاب إلى الأعلى