fbpx

خلال يومين.. مقتل 6 عناصر من قوات الأسد بهجمات مسلحة في درعا

قُتل 6 عناصر من قوات الأسد، بينهم ضابط جراء هجمات مسلحة متفرقة، نفذها مجهولون في درعا خلال اليومين الماضيين.

وقالت صفحات موالية إن مجهولين اغتالوا الضابط برتبة ملازم أول من قوات النظام، علي أحمد كيزاوي، من ريف حماة قرب جسر “ازرع” شرقي درعا.

وأضافت الصفحات أن الملازم شرف، إبراهيم العلي، والعنصر في الفرقة الرابعة، حسن علي رمضان، من بلدة خربة قيس بريف درعا الغربي قُتلا على يد مجهولين غرب درعا.

وفي سياق متصل قُتل الرقيب في الأمن العسكري،معن نصر بركات، المنحدر من مدينة يبرود بريف دمشق، إثر طلق ناري استهدفه من قبل مجهولين عند جسر بلدة صيدا شرقي درعا.

اقرأ أيضا : بيان بمنع ارتداء اللثام في درعا بسبب موجة الاغتيالات

والسبت الماضي، قُتل الرقيب في الأمن العسكري، محمد ناصر بربر، المنحدر من منطقة السلمية بريف حماة، والمتطوع في الأمن العسكري، طليع علي كمال، المنحدر من محافظة السويداء، وجرح عنصر رابع نقل إلى مشفى درعا.

يُشار إلى أن عدة مدن وقرى في محافظة درعا حظرت، السبت، ارتداء اللثام أو القناع، تحت طائلة المحاسبة والمساءلة من قبل المجموعات المحلية على خلفية ازدياد عمليات الاغتيال في المنطقة، والتي أسفرت في نيسان/ أبريل الماضي عن مقتل 20 عنصراً من قوات الأسد، بينهم أربعة ضباط، حسبما وثق ناشطون.

المصدر : فريق تحرير المورد

زر الذهاب إلى الأعلى