خطوط كهرباء ذهبية معفاة من التقنين الكهربائي بدمشق

تحصل بعض المنازل في دمشق على خطوط كهرباء “ذهبية” معفاة من التقنين مقابل دفع رشاوى لموظفين في مؤسسة الكهرباء بملايين الليرات السورية.

وقال موقع “هاشتاغ سوريا” إن بعض الأشخاص في دمشق لا يشعرون بالتقنين الذي يعاني منه بقية المواطنين وينعمون بالكهرباء لساعات متواصلة لم تكن متاحة أصلا في أيام عز الكهرباء.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يسمح لموالين بتعفيش أموال المهجرين

وأوضح أن تكلفة هذا الخط تصل إلى نصف مليون ليرة شهريا وتبقى الطاقة متاحة على مدار الساعة ولا تخضع للتقنين.

وأضاف أن هذا الأمر يكون بالتعاون مع موظفي الكهرباء الذين يرتشون للسكوت والمساعدة في مد هذه الخطوط، وفي أحيان كثيرة تتم سرقة خطوط كهربائية من منشآت عامة تشغل مولداتها في أثناء فترة انقطاع الكهرباء بالتعاون مع موظفي هذه المنشآت أيضاً.

بدوره، أكد أحد المعنيين في مؤسسة الكهرباء للموقع: “أن الضابطة العدلية تقوم بحملات يومية دائمة ومستمرة لقمع التعديات على الشبكة الكهربائية عبر الخطوط التبادلية من قبل ضعاف النفوس ويتم تنظيم ضبوط بحق المخالفين”.

وأوضح أن عقوبة التعدي على الشبكة الكهربائية “أمر خطير”، وإن ثبت تعاون أي موظف بالكهرباء مع المتعدين على الشبكة فإن عقوبته ستكون الفصل النهائي من العمل، في حين تكون عقوبة الشخص الذي يتعدى على الشبكة الكهربائية غرامة مالية تقدر بنحو 3500 ليرة سورية ومصادرة أكبال الكهرباء المخالفة، وإن أعاد المخالف اعتداءه على الشبكة تكون عقوبته أشد من ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى