fbpx

حماس تعلن جاهزيتها للتصعيد أو التوقف بناء على خطوات إسرائيل

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنيّة، جاهزية المقاومة، للتصعيد إذا أرادت إسرائيل ذلك.

وفي كلمة متلفزة، قال هنية، إن إسرائيل لو أرادت التصعيد، فالمقاومة جاهزة، وإن أرادوا التوقف، فهي جاهزة أيضاً.

وذكر المسؤول الفلسطيني، أن هذه الرسالة، تم إيصالها، لكل من يعنيه الأمر، مشيراً إلى وسطاء يحاولون التهدئة من كلا الطرفين.

واعتبر هنية، أن المشكلة هي “الاحتلال وعدوانه وإرهابه وقتله”، وليست عند المقاومة، قائلاً إن ما قامت به الفصائل في غزّة، هو الواجب الذي يجب أن يستمرّ”.

اقرأ أيضا: التايمز: إيران الرابح الوحيد من أحداث القدس وغزة

وأضاف أن الفصائل الفلسطينية في غزة، أرغمت الاحتلالَ على أن يدفع متطرّفيه بعيدًا عن المسجد الأقصى.

وتسببت الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس، والاقتحام المتكرر للأقصى المترافق مع الاعتداء على المصلين، باندلاع الحملات العسكرية المتبادلة بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة.

وتدهورت الأوضاع بشكل كبير، وغير مسبوق، عقب لجوء إسرائيل لتدمير الأبراج السكنية بغزة، لترد الفصائل الفلسطينية، بإطلاق عشرات الصواريخ نحو وسط إسرائيل.

وكانت صافرات الإنذار، قد دوت، في جميع أنحاء إسرائيل، من أشدود جنوباً وصولا إلى حيفا شمالاً، بعد استهدف الفصائل الفلسطينية، لتل أبيب، رداً على “انتهاكات الأقصى” والقصف الإسرائيلي على “غزة”.

وعلقت هيئة الطيران المدني الإسرائيلي، إقلاع جميع الرحلات من مطار بن غوريون الدولي، في تل أبيب، على خلفية القصف الصاروخي المكثف، وتم تحويل مسار كافة الطائرات من المطار إلى اليونان وقبرص الرومية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى