fbpx

حلب.. خسائر لقوات الأسد ومجموعات أفغانية باشتباكات متبادلة شرقي المحافظة

قتل عدد من عناصر الفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد، وميليشيا فاطميون الأفغانية، خلال الساعات الأخيرة، باشتباكات بين الطرفين، قرب مقر للميليشيات الأجنبية شرقي حلب.

ونقلت شبكة “عين الفرات”، عن مصادرها في المنطقة، أن القصة بدأت باعتقال الفرقة الرابعة، مدنياً في بلدة مسكنة شرقي حلب، بتهمة انتمائه سابقاً لفصائل المعارضة.

اقرأ أيضا: سفير النظام لدى روسيا: بشار الأسد لم يتلق لقاحاً مضاداً لكورونا.. “ليس بحاجة له”

وسيطرت قوات الأسد، على منزل الرجل، الواقع أمام مدخل مقر الميليشيات الأفغانية في معمل السكر، في بلدة مسكنة، لتحوله لمقر عسكري لها، وهو ما رفضته المجموعات الأجنبية.

وأدى ذلك، لاندلاع مشادة كلامية بين الطرفين، تطورت سريعاً لإطلاق نار، أسفر عن مقتل عنصر من فاطميون وعنصرين من الفرقة الرابعة، وعلى خلفية ذلك، اضطرت الفرقة الرابعة للانسحاب من مقرها الجديد.

وسلمت الفرقة، المقر للميليشيات الأفغانية، بعد تهديدات الأخيرة، لتبقى حالة التوتر سائدة بين الطرفين في المنطقة، ويعود ذلك إلى أن الميليشيات الإيرانية الحليفة للنظام تتعامل مع القوات المدعومة روسياً على أنها جاسوس، يرسل إحداثيات لقصف المقرات الإيرانية، من قبل إسرائيل والتحالف الدولي.

زر الذهاب إلى الأعلى