حكومة نظام الأسد تصدر قرارا يقضي بإيقاف استيراد أجهزة الهاتف المحمول

أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بحكومة نظام الأسد أمس الثلاثاء، قرارًا يقضي بإيقاف استيراد أجهزة الهاتف المحمول.

جاء ذلك في بيان نشرته الوزارة بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن” الموالية قالت فيه “يمنع قبول طلبات استيراد أجهزة الهاتف المحمول”.

وأوضحت أنه يمنع كذلك منح أية إجازة لاستيراد الهواتف المحمولة حتى إشعار آخر.

وفي وقت سابق علقت وزارة الاتصالات التابعة لنظام الأسد منح أذونات التصريح للأجهزة الذكية لمدة 6 أشهر.

اقرأ أيضا: روسيا تنسق مع “أسماء الأسد” لفرض تغيرات في القصر الجمهوري

والجدير بالذكر أن زوجة رأس النظام السوري أسماء الأسد هي المسيطر الفعلي على قطاع الاتصالات في مناطق سيطرة الأسد.

واعتبر مراقبون ونشطاء أن سبب وقف الاستيراد هو إتاحة المجال لشركة “إيماتل” التي تملكها أسماء الأسد لاحتكار سوق الهواتف المحمولة.

يذكر أن الفترة الأخيرة شهدت نشاطًا مكثفًا لأسماء الأسد خاصة في المجالات التي تتعلق بالاقتصاد والتجارة.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى