حكومة “الإنقاذ” تكشف ملابسات ودوافع مقتل أحد وزرائها بريف حلب

كشفت وزارة الداخلية في “حكومة الإنقاذ”، الذراع التنفيذية لـ”هيئة تحرير الشام”، عن أسباب وحيثيات مقتل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، فايز الخليف، الذي عُثر على جثته قبل أيام، بريف حلب الغربي.

وقال وزير الداخلية “بحكومة الإنقاذ” أحمد لطوف، في تسجيل مصور، الأحد، إن أفراد “عصابة تمتهن الخطف والسطو المسلح وطلب الفدية” بريف حلب الغربي، اعترفوا بـ”اختطاف الخليف بقصد المفاوضة وطلب فدية مالية”.

وأوضح لطوف أن أفراد العصابة قالوا إن الخليف تعرّف على أحدهم، كونه يمتلك أرضاً زراعية بالقرب من منزله، ما دفع “الخاطفين” إلى إلغاء فكرة التفاوض والإقدام على قتله بعد ساعات من اختطافه لـ”منع افتضاح أمرهم”.

اقرأ أيضا : العثور على جثة وزير التعليم العالي في حكومة الإنقاذ بعد أيام من اختفائه

وأمس السبت، أعلن “جهاز الأمن العام” التابع لـ”تحرير الشام” عن إلقاء القبض على عصابة اختطفت وقتلت الخليف.

وكان قد عُثر على الخليف مقتولاً بعيار ناري في الرأس ومدفوناً بأرض زراعية قرب قرية التوامة بريف حلب الغربي، بعد أيام من اختفائه بينما كان متجهاً إلى مقر عمله.

زر الذهاب إلى الأعلى