حكومة الأسد تفرض التعامل بالكاش مع 4 مؤسسات حكومية

أعلن البنك المركزي التابع لنظام الأسد، منع تنفيذ أي حوالات مصرفية، من حسابات جهات القطاع الخاص، إلى حساب أربعة مؤسسات حكومية.

وطلب المركزي من جميع المصارف، أن تتم تغذية حسابات المؤسسات الأربع عبر الإيداع النقدي حصراً.

اقرأ أيضا: جريمتان صادمتان.. مقتل طفلة على يد والدها وامرأة على يد زوجها في درعا

وشمل التعميم المركزي “المؤسسة العامة للتبغ”، و”المؤسسة العامة للتجارة الداخلية لمعادن ومواد البناء – عمران”، و”الشركة العامة للمنتجات الحديدية والفولاذية”، و”المؤسسة العامة للأعلاف”.

ووفق مواقع موالية للنظام، فإنّ الهدف من التعميم، سحب السيولة النقدية من السوق، ما يساهم بضبط سعر صرف الليرة.

ومنع المركزي المصارف من تصديق أي شيك محرر لمصلحة “مديرية الجمارك العامة”، ما لم تتم تغذية الحساب المسحوب منه الشيك نقداً بمبلغ لا يقل عن قيمة الشيك المحرر.

ويجب أن تتم تلك العملية، بمدة أقصاها 72 ساعة سابقة لطلب التصديق، ووصل حجم السيولة الفائضة لدى المصارف، في نهاية 2020، إلى 2962 تريليون ليرة.
وتوزع الرقم بين 1518 تريليون لدى المصارف العامة، و708 مليارات ليرة في المصارف الخاصة التقليدية، و736 مليار ليرة في المصارف الخاصة الإسلامية.

زر الذهاب إلى الأعلى