حفل زفاف لشابين مثليين في اللاذقية يتسبب بإغلاق صالة أفراح

أثار حفل زفاف لشابين مثليين في صالة نادي حطين بمدينة اللاذقية انتقادات واسعة، فيما قامت السلطات بإغلاق صالة الأفراح التابعة للنادي وتوقيف عدد ممن حضروا الزفاف الذي أقيم قبل 10 أيام.

وتناقلت صفحات محلية في مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن إقامة حفل زواج “مثلي” لشابين في صالة “حطين” بمدينة اللاذقية.

اقرأ أيضا: شاب يسجّل لخطيبته مهراً بـ 200 مليار ليرة سورية في اللاذقية تعبيراً عن حبه

ونقل موقع “أثر برس” المحلي، عن مصادر في محافظة اللاذقية أن السلطات “شمّعت” منذ عشرة أيام صالة أفراح نادي “حطين” في المدينة بسبب استضافتها لعدد من الشبان بقصد إقامة حفل زفاف، ليتبين فيما بعد أن العروس هي شاب متحول جنسيًا، إذ أُغلقت صالة الأفراح وأوقف عدد من الموجودين في الحفل.

بدورها أعلنت إدارة نادي حطين الرياضي عدم مسؤوليتها عن صالة الأفراح واستضافتها لحفل زفاف شابين أحدهما أجرى عملية تحول جنسي، وأشارت إلى أن الصالة مستثمرة منذ سنوات ولا علاقة لأي شخص من إدارة أو أعضاء النادي بالمستثمر.

ووصف البيان ما جرى بـ”المخالفة القانونية”، مشيرًا إلى أنها جرت في صالة الأفراح التي تقع في الطابق الثاني في النادي وهي مستثمرة تجاريًا منذ سنوات طويلة وتعود مسؤوليتها بشكل كامل للمستثمر.

وقال البيان “لا علاقة نهائيًا لكافة منسوبي واداريين وكوادر النادي ولا يمتون للصالة بصلة ولا المستثمر فيها والذي يعتبر المسؤول عنها قانونيًا بشكل كامل”.

وأضاف “تم التعامل مع الموضوع من قبل الجهات المختصة ولم يتطرق أحد لأي شخص يخص نادي (حطين) الرياضي لا من قريب ولا بعيد”.

ولم يصدر توضيح رسمي من محافظة اللاذقية أو حكومة النظام السوري يؤكد أو ينفي صحة الحادثة.

زر الذهاب إلى الأعلى