حصار نظام الأسد يحرم نازحي مخيم الركبان من الخبز

توقّف الفرن الوحيد في مُخيّم الركبان عن العمل، بسبب فقدان مادة الطحين الذي ينقله مهربون بسبب حصار قوات نظام الأسد للمخيم.

ونقل موقع “العربي الجديد” عن الصحافي في شبكة الركبان، المقيم في المخيم قوله إن الفرن توقف عن العمل بسبب عدم وجود طحين، جراء تضييق النظام حصاره على النازحين من جهة، وتحكم المهربين في العديد من المواد من جهة ثانية، ما أدى إلى نقص في المواد التموينية الأساسية داخل المخيم، من سكر وطحين وزيت.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يدعي بأن الحرب في أوكرانيا رفعت الأسعار بشكل صاروخي

من جانبه قال أيمن الحمصي، عضو تنسيقية تدمر، إن “المشكلة ليست في الخبز فقط، بل في تقاعس الأمم المتحدة وتواطؤ المكتب التابع لها في دمشق مع نظام الأسد، وعمله بالتنسيق معه، وحرمان نازحي المخيم من سبل العيش، وفي مقدمتها الطحين، الذي يفترض أن يقدم كمساعدات إنسانية دورية للنازحين في المخيم”.

وأضاف: أما الشق الثاني للمشكلة فهو النظام والقوات الروسية، التي تضيق الخناق على النازحين في المخيم أكثر باتباع أسلوب “الجوع والركوع”.

زر الذهاب إلى الأعلى