جيني إسبر بإطلالة متغيرة الملامح والجمهور يعلق: معقولة هيك صايرة (صور)

كشفت الفنانة السورية جيني إسبر حول أدوار الدلع “لسا ياااااي باربي الشاشة السورية .. والدلـوعة .. ما داق خلـقكن من هالأدوار .. يعني أنا داق خلـقي مني .. حاج يعني ” .

وأوضحت جيني إسبر ” أنا صار الوقت اللازم إني إطلع من إطـار جيني .. البنت الدلـوعة الطئـطوئة .. صار لازم يشوفوني بغير طريقة .. والمخـرجين ما عم يكـسرو هي النمطـية .. فأنا رح أكـسرها وماعاد أقبل أي دور دلـع “.

وتابعت جيني إسبر ” مسلسل صبايا على الرغم من إنه حـبب الناس فيني وخلاهم يعـرفوني بس بنفس الوقت هاد العمل ظلـمني قدام المخـرجين “.

واختتمت جيني اسبر ” بزعـل وقت يكون عندي موهـبة وشـكل وقـاعدة جمـاهيرية ومحـبة من الناس وما أنعطـى فرصـة وما أتقـدم بطـريقة صح .. وكتير صبايـا ممثـلات انظلـمو متلي من المخـرجين ” .

من هي جيني إسبر

ولدت الفنانة “جيني إسبر” في عشرين أغسطس من عام 1980، من أب سوري وأم أوكرانية في دونيتسك شرق أوكرانيا.

حازت إسبر على شهرة واسعة في سوريا والوطن العربي، وتميزت بجمالها وموهبتها الفريدة في التمثيل، وفازت بقلوب المشاهدين.

عملت إسبر في بداية مشوارها كـ عارضة أزياء، ثم بدأت عملها في التمثيل عندما شاركت في الفيلم القصير “رقصة مع الشمس”.

شاركت في عدد من الإعلانات التجارية، وجسدت شخصيات عديدة في العشرات من الأعمال الفنية واستطاعت إثبات نفسها.

حازت على شهرة واسعة من خلال بعض الأدوار التي قامت بها، ومن أشهر المسلسلات التي شاركت بها “بكرا أحلى” بدور كاريس.

كما شاركت في مسلسل “ربيع قرطبة”، “بنات أكريكوز”، “وجه العدالة”، “بنات العيلة”، “أبو جانتي”، “أهل الغرام”، “صبايا”،”بواب الريح”.

إضافة إلى “مدام دبليو”، “حـ.ـاجز الصمت”، “تـ.ـعب المشوار”، “الطواريد”، “مـ.ـذنبون أبرياء”، “تخت شرقي”، “أسياد المال” و “ممرات ضيقة”.

آخر أعمالها كانت من خلال مشاركتها في “حرملك” بعام 2019، “يوماً ما” في 2020 بدور ماريا، و “ضيوف على الحب” بدور رغد.

أما عن أعمالها في السينما فقد شاركت في “زائرة المساء” في عام 2003، وفيلم “حـ.ـادثة على الطريق” في عام 2007.

جيني إسبر بإطلالة متغيرة الملامح والجمهور يعلق: معقولة هيك صايرة (صور)

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى