fbpx

جنود نظام الأسد يفرون من صفوفه للانضمام لميليشيا حفتر في ليبيا

أفادت وكالة “الأناضول” التركية بأنه فرَّ الكثير من جنود نظام الأسد من صفوف قواته وانضموا إلى صفوف ميليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر في ليبيا، بعد عجز النظام عن دفع مرتباتهم الشهرية.

وقالت وكالة الأناضول التركية عن مصادر محلية أن “نظام الأسد يعاني من أزمة كبيرة بسداد رواتب جنوده، نتيجة للصعوبات الاقتصادية المتزايدة بسبب الحرب الداخلية بالبلاد”.

اقرأ أيضا: مقابل 1200 دولار ….القوات الروسية تجند دفعة جديدة من أبناء الغوطة الشرقية للقتال في ليبيا

وأوضحت الوكالة أن العديد من جنود النظام والميليشيات الرديفة في مناطق بمحافظات حماة وحمص وحلب، يسعون للتوجه إلى ليبيا للانضمام إلى قوات حفتر، بسبب انقطاع صرف رواتبهم الشهرية، مشيرةً إلى أن عدداً منهم فروا من “الجيش” بهدف التوجه للقتال في ليبيا مقابل المال.

وتابعت الوكالة أن “قاعدة حميميم العسكرية الروسية في محافظة اللاذقية، تُستخدم كمركز لتجنيد المرتزقة لإرسالهم إلى ليبيا وفنزويلا”.

وبيّنت أن “شرط قبول المرتزقة، يتعلق بإكمال الخدمة العسكرية الإجبارية للسفر إلى خارج البلاد، إلا أن الراغبين في الارتزاق يحاولون الالتفاف على هذا الشرط عبر شراء هويات (بطاقات شخصية) لذكور معفوّين من الخدمة العسكرية”.

والجدير بالذكر أن القوات الروسية نقلت مطلع شهر آذار الجاري، دفعة جديدة من أبناء الغوطة الشرقية إلى ليبيا، للقتال بجانب قوات خليفة حفتر.

زر الذهاب إلى الأعلى