جمعية روسية تبدأ أعمال ترميم “قوس النصر” الأثري في تدمر

باشرت روسيا أعمال ترميم وإعادة رفع قوس النصر الأثري في تدمر، الذي دمره تنظيم “داعش”، وذلك بعد توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة ثقافة الأسد وجمعية روسية.

وقال مدير جمعية “صناعة الحجر” في روسيا، دميتري ميديانسف، إنهم “باشروا بأعمال رسم المخططات اللازمة والتصوير التوثيقي لمعالم قوس النصر في تدمر بالتعاون مع خبراء الآثار السوريين، تحضيراً لترميم هذا القوس الأثري المهم من نفس المادة الحجرية الموجودة بالموقع وفق أعلى وأفضل المعايير الفنية المعمول بها عالمياً”.

وأضاف ميديانسف أن “هذا المشروع يسهم مستقبلاً في إطلاق الأعمال الميدانية لترميم كل الأوابد التدمرية التي تم تخريبها جراء اعتداءات التنظيمات الإرهابية، وخاصة أنها مسجلة على قائمة التراث العالمي لليونسكو”.

اقرأ أيضا: مدنيون يعثرون على 4 جثث بينهم امرأة مقتولين بالرصاص قرب منطقة سد أبيض بريف تدمر

وأوضح أنه “سيتم الاعتماد بشكل رئيس في عملية الترميم على التصوير ثلاثي الأبعاد للقوس والركام لاستخدامها في دراسة العناصر المكونة للقوس والأضرار التي طالته، ما يساعد على تسريع إنجاز المشروع بتقنية عالية”.

يُذكر أن تفشي جائحة كورونا تسببت في تأجيل توقيع الاتفاق بين روسيا وحكومة الأسد حول ترميم قوس النصر في تدمر.

ويُعد قوس النصر أحد أبرز المعالم الأثرية في تدمر، ويقع في مدخل شارع الأعمدة بالمدينة الأثرية، والذي هو عبارة عن بوابة ذات 3 مداخل فوقها قوس تزينه نقوش هندسية ونباتية كانت تدخل من بوابته الجيوش التدمرية.

زر الذهاب إلى الأعلى