جمعية إيرانية تنظم مواكب “عاشوراء” في أحياء دمشق بطقوس غريبة

أقامت جمعية إيرانية في دمشق، مواكب “عاشوراء” في شوارع العاصمة، بطقوس بدت غريبة على الأهالي الذين لم يعتادوا على مثل تلك المظاهر.

ونظمت جمعية “أهل البيت” الإيرانية التي يديرها مبعوث “خامنئي” في سوريا، تلك الطقوس في خطوة لاقت انتقادات كبيرة من أبناء العاصمة السورية.

اقرأ أيضا: مواطنون لبنانيون يحتجزون نائباً بارزاً عن حزب الله في إحدى الحسينيات

و بثّت صفحات إيرانية فيديوهات لأشخاص يمثلون “الإمام علي بن الحسين”، وسط قرع الطبول، على الأحصنة ورفع الأعلام الخضراء.

و كان المشاركون في المسيرة يرتدون لباس غريب ويطوفون بعض أحياء دمشق الشعبية.

ووزع مجهولون يعتقد أنهم تابعين لمليشيات “الحرس الثوري”، خلال الأيام الماضية منشورات طائفية بكثافة في دمشق.

و تدعو تلك المنشورات الإيرانية، للمشاركة بمسيرات عاشوراء، وعليها شعار “لن تسبى زينب مرتين”.

زر الذهاب إلى الأعلى