جمانة مراد ترد على انتقادات ظهورها بـ “الأحمر” عقب وفاة ابنتها

أصبحت الفنانة جمانة مراد حديث مستخدمي الانترنيت في الأيام القليلة الماضية بعد ظهورها بملابس باللون الأحمر رغم عدم مضي 3 أشهر على وفاة ابنتها، الأمر الذي رآه البعض “غير لائق”.

واعتبر عدد كبير من المتابعين اطلالتها في الصورة التي جمعتها بزميلتها سوزان نجم الدين، وملامح السعادة التي ظهرت على وجهها كإشارة على عدم تأثرها بوفاة ابنتها.

اقرأ أيضا: فنانة مصرية تلجأ للقانون بعد تعرضها للتحرش

ومن جانبها ردت مراد على تلك الانتقادات، مبينة أن الثياب الملونة لاتعني أنها تجاوزت أحزانها، وأن عليها أن تكون قوية لتتحمل مسؤولية زوجها وعائلتها، خاصة أنها أم لطفلين آخرين.

وبدورها أوضحت نجم الدين أنها حاولت تهدئة مراد بعد رؤيتها التعليقات السلبية على الصورة، وأكدت لها أن المنتقدين هم من أصحاب العقد الشخصية الخاصة بهم.

كما نشرت نجم الدين صورة من لقائهما على “تويتر”، قائلة: “حبيبتي وأختي وصديقتي جمانا مراد، كلنا معك وكلنا منعرف انو الحزن بقلبك كتير كبير وهي محاولة صغيرة لحتى نخطفك من حالك ونسرق معك شوية لحظات حلوة بعيداً عن الحزن اللي إنتي فيه لإنك مابتستاهلي إلا الفرح ياروح قلبي من جوا، بحبك قد الدني وشكرا إنك لبيتي الدعوة ياغاليتي”.

وفقدت الفنانة جمانة مراد طفلتها “ديانا” في آذار الماضي، حيث فاجأت جمهورها بنشرها صورة ابنتها ديانا، مرفقتها برثاء: ” لله ما اعطى ولله ما أخذ وإنا لله وإنا إليه راجعون، انتقلت إلى رحمة الله اليوم ابنتنا ديانا ربيع بسيسو، إن شاء الله تكوني شفيعتنا بالآخرة وللجنة يا روح قلب امك وأبوكي”.

وأضافت: “فراقك صعب و مؤلم بس أكيد أنت بمكان أحسن بكتير يارب الهمنا الصبر والسلوان و برد على قلوبنا، لا اعتراض على حكمك يارب والحمد لله على كل حال، وأنت طير من طيور الجنة يا أمي”.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى