جريمتان صادمتان.. مقتل طفلة على يد والدها وامرأة على يد زوجها في درعا

استيقظت مدينة درعا، على جريمتين وحشيتين، تمثلت بقتل أب لطفلته ورجل لزوجته، ضمن حالة الفلتان الأمني التي تعيشها سوريا.

وقتلت الطفلة “ملاك أحمد خالد الزعبي” البالغة من العمر ثلاثة أعوام، من مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا، جراء تعرضها للضرب من قبل والدها.

اقرأ أيضا: تربية النظام: تأجيل إلغاء حجب الإنترنت خلال فترة الامتحانات في سوريا ابتداء من العام المقبل

و قضت امرأة في مدينة طفس غربي درعا، علي يد زوجها، بعد ضربها بأداة حادّة، ما أدى إلى مقتلها بعد نقلها إلى المستشفى نتيجة إصابة في منطقة الجمجمة.

وعثر الأهالي مؤخراً، على كل من “أحمد فرحان الشبلي” وزوجته “رسمية عبد الله الشبلي” في السبعين من عمرهما، وحفيدتهما الطفلة “بنان عبد الحليم الشبلي”، مقتولين “خنقاً” في منزلهم.

وتشهد محافظة درعا كمختلف مناطق سيطرة نظام الأسد، فلتاناً أمنياً كبيراً، وسجلت الكثير من حالات الخطف والقتل والسرقة، بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية.

ويتهم الأهالي عناصر وقوات أمن النظام، بالوقوف وراء عمليات الخطف والقتل والسرقة، ويحملون الأفرع التابعة لنظام الأسد، مسؤولية الفلتان الأمني.

زر الذهاب إلى الأعلى