fbpx

جريمة مروعة تهز مصر.. قتل شقيقه ودفنه حياً من أجل “هاتف محمول”

شهدت محافظة الجيزة المصرية جريمة قتل مروعة، إذ أقدم مدمن مخدرات شاب على قتل شقيقه الأصغر ودفنه حياً، طمعاً في راتبه وهاتفه المحمول.

وقال موقع “سكاي نيوز عربية”، الجمعة، إن حالة من الحزن والغضب سيطرت على عائلة وزملاء “سعيد عبده / 19 عاماً”، وهو عامل توصيل بإحدى الصيدليات الشهيرة في مصر، فور علمهم بمقتله على يد شقيقه الأكبر “أحمد / 22 عاماً”، طمعاً في راتبه البسيط الذي كان ينفقه على عائلته وشقيقه الذي قتله.

وفي التفاصيل، أضاف الموقع أن جدالاً نشب بين الشقيقين قبل أيام من وقوع الجريمة، بسبب هاتف جديد كان قد اشتراه الضحية وحاول القاتل أن يحصل عليه، إلا أن الضحية رفض أن يعطيه له لاحتياجه له في توصيل الطلبات، ما أثار غضب شقيقه.

اقرأ أيضا : حلب.. أب يقتل زوجته وطفلتيه وعمه ثم ينتحر ببندقية حربية!

وأشار زميل الضحية إلى أن الأخير تلقى اتصالاً في يوم الواقعة من شقيقه الأكبر ادعى فيه إصابته في حادث مروري بمنطقة حدائق أكتوبر، جنوبي القاهرة، وتابع قائلاً: “هرع سعيد لنجدة شقيقه، وعندما حاولنا الاتصال به للاطمئنان عليه، فوجئنا بأن هاتفه مغلق، ثم علمنا لاحقاً بخبر مقتله”.

وفي سياق متصل، قال محمد بيري، صيدلاني، إن عائلة سعيد تلقت اتصالاً من شخص مجهول طلب منهم مبلغ 80 ألف جنيه كفدية لإطلاق سراح ابنهم، وأضاف أن العائلة اشتبهت بشقيقه مدمن المخدرات بعد أن علمت بالحادث الملفق واتصاله.

واعتقلت الشرطة “أحمد” بناءً على بلاغ عائلته، واعترف بعد “تضييق الخناق حوله” بضرب شقيقه بعصا خشبية على رأسه، مضيفاً أنه دفنه حياً بمساعدة صديقه.

ووجهت النيابة العامة للمتهم وصديقه تهمة “القتل العمد المقترن بالسرقة”، وأمرت بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.

زر الذهاب إلى الأعلى