جريمة قتل يرتكبها شاب بحق شقيقه ويدفنه ضمن منزله بريف دمشق

أقدم شاب بريف دمشق على قتل شقيقه ودفنه ضمن منزله، بمساعدة من عمه وتستر عائلته.

وقالت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الأسد في منشور على (فيس بوك) إن أحد المواطنين ادّعى في مركز شرطة الحسينية بريف دمشق بتغيب ابن شقيقه المدعو “مالك. ق” منذ قرابة ستة أشهر إثر خلاف ومشاجرة مع شقيقه حمزة، وسمع من أحد الجوار أن الأخير كان يقوم بحفر حفرة في منزله مما أثار الشك لديه.

اقرأ أيضا: جريمة قتل يرتكبها شاب بحق والده خلال نومه في ريف دمشق

وأضافت الوزارة أن دورية من مركز الشرطة توجهت إلى منزل المذكور شقيق المتغيب، وبالتحقيق تبين أنه غادر سوريا إلى لبنان منذ نحو عشرة أيام، وخلال تفتيش المنزل شوهد حوض ورود ضمن المنزل أكد الجوار أنه لم يكن موجوداً من قبل، فتم حفر الحوض وعُثر على جثة المتغيب “مالك”.

ومن خلال التحري وجمع المعلومات اشتبه بزوجة المدعو “حمزة” وتدعى “آلاء” وبالتحقيق معها اعترفت بإقدام زوجها على قـتل شقيقه بسبب خلافات شخصية بينهما، وأنه دفنه ضمن المنزل بعد إعلام عمه “سلطان. ن”، فألقي القبض على عمه وبالتحقيق معه اعترف بأنه يعلم بمقـتل المغدور وساعد القاتل بإعطائه أدوات للحفر وتستر عليه وطلب منه أن يدفنه ضمن المنزل.

كما أُوقِفَ المدعوّان “إبراهيم. ع” و”محمد. ق” لمساعدتهما القاتل في نقل التراب إلى المنزل، وأوقفت شقيقتا القـاتل “إسراء” و”نور الهدى” للتحقيق معهما بالجريمة.

ونشرت إذاعة للبحث عن القـاتل، وما زالت التحقيقات مستمرة مع المقبوض عليهم.

سوريا الأول عربياً بمعدل الجريمة

وتشهد مناطق سيطرة النظام وقوع العديد من جرائم القتل إما بهدف السرقة أو بدوافع أخرى في ظل الانفلات الأمني الذي تعيشه تلك المناطق، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الانتحار.

يشار إلى أنّ سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، كما احتلت المرتبة التاسعة عالمياً، للعام 2021، وذلك بحسب موقع “Numbeo Crime Index” المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى