جريمة قتل تهز ريف إدلب .. مقتل طفلين خنقاً بعد ساعات من اختطافهما

قتل طفلان لا يتجاوز عمْر كل منهما 3 أعوام في ريف إدلب خنقاً، وذلك بعد ساعات من اختطافهما على يد مجهولين.

وقال موقع “تلفزيون سوريا” إنه عُثر على جثتي الطفلين، خالد حمودي (3 أعوام) وابنة عمه فاطمة (عام ونصف) أمام منزلهما قرب مخيم الوفاء بقرية أطمة شمالي إدلب.

اقرأ أيضا: قتلى وجرحى جراء انهيار مبنى سكني في إدلب

وأضاف أن الطفلين قُتلا خنقاً على يد الخاطفين، مشيراً إلى أن آثار التعذيب كانت واضحة على وجهيهما، في حين لم تتضح أسباب الجريمة حتى الساعة.

وترك المجهولون رسالة إلى جانب الجثتين موجّهة لوالدي الطفلين كُتب فيها: “هدية حلوة للغالي أبو عوض وأبو المجد، والجاري أصعب”.

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏طفل‏‏

وكان مكتب شؤون الجرحى والمفقودين في إدلب قد نشر، أول أمس السبت، بلاغاً عن اختفاء الطفلين حمل صورتهما، وقال إنهما خرجا عصراً من المخيم وفُقدا بعدها.

WhatsApp Image 2022-02-20 at 19.34.36.jpeg

وأثارت الحادثة، التي وصفت بـ “البشعة والصادمة” ردود فعل غاضبة، لا سيما أن الخاطفين لم يطلبوا فدية وكان هدفهم القتل فقط.

زر الذهاب إلى الأعلى