جريمة قتل بحق “فتاة الجادرية” في العاصمة العراقية بغداد

كشفت وزارة الداخلية العراقية ، الخميس، تفاصيل جريمة قتل فتاة في بغداد، أثارت جدلاً كبيراً في مواقع التواصل الاجتماعي.

مدير علاقات وإعلام وزارة الداخلية العراقية اللواء “سعد معن” قال: “منذ اللحظة الأولى شكل فريق عمل من الخبراء والمحققين للتوصل إلى منفذي جريمة قتل فتاة”، لافتاً إلى أن “الجريمة نفذت من قبل ثلاثة أشخاص بآلة حادة (سكين)”.

اقرأ أيضا: في بغداد.. خمسيني عراقي يتهم مستشفى بسرقة خصيتيه!

وتداول النشطاء في العراق خلال الساعات الماضية صورة لفتاة تدعى نور عبد الصاحب، تعمل في أحد المطاعم بمنطقة الجادرية الراقية ببغداد، وتحدثوا عن تعرضها للاغتصاب والقتل.

إلى جانب ذلك، لفت المسؤول العراقي “معن” إلى أن “المعلومات الأولية لا تشير إلى أي اعتداء جنسي على الفتاة، لأن الجريمة نفذت في الشارع وبانتظار تقرير الطب العدلي”.

يدوره، ذكر عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان “علي البياتي” عبر “تويتر”، أن “كانت العاصمة والجادرية التي من المفترض أنها محصنة، تشهد هكذا جرائم، فماذا عن الأحياء البعيدة والمحافظات الأخرى، لافتاً إلى أن “ضعف سلطة إنفاذ القانون، وانتشار المخدرات أسباب رئيسية لهكذا جرائم، وأطالب بمحاكمة قتلة نور الهدى عبد الصاحب بسرعة ومعاقبتهم بأقصى العقوبات”.

وتصاعد العنف في العراق منذ العام 2003 ولا سيما عمليات قتل علني، وترتبط تصرفات الإنسان واستعداداته لقيام بالأعمال ترتبط بحد كبير بالبيئة المحيطة.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى