fbpx

جريمة في اللاذقية.. قتل جاره القادم من روسيا بعد علمه بجلب مبالغ مالية

أعلن فرع الأمن الجنائي التابع للنظام في اللاذقية، عن جريمة قتل غامضة، حدثت قبل عدة أيام، زاعمة القبض على المجرم.

ونقلت مواقع إعلامية موالية، أن فرع الأمن الجنائي في اللاذقية، علم بوجود جثة شخص مجهول الهوية مضرجة بالدماء ضمن مكتب معد للإيجار.

اقرأ أيضا: اشتباكات بالأسلحة بسبب خلاف عائلي تودي بحياة رجل في ريف حلب

وأضافت أنه على الفور توجهت دورية إلى المكان وبدأت بالتحري، وتبين أنها عائدة للمغدور (محمد. ب) وهو متغيب عن منزله منذ يومين.

وتم نقل الجثة إلى المكان المذكور لإبعاد الشبهات عن الفاعل، وبعد جمع المعلومات تم الاشتباه بصاحب مكتب عقاري يقع بنفس الطابق الذي وجدت فيه الجثة يدعى ( أحمد. ص).

و لوحظ وجود تناقضات بأقوال بصاحب المكتب، ووجدت آثار دماء تبين أنها مطابقة لدماء المغدور فتم توقيف المشتبه به، بعد سؤاله عن مكان تواجده أثناء وقوع الجريمة.

وبالتحقيق معه ومواجهته بالأدلة اعترف بإقدامه على قتل المغدور بعد التخطيط المسبق، واستدراجه إلى مكتبه بهدف سرقة منزله كونه يعلم أن المغدور قدم من روسيا منذ عدة أيام وبحوزته مبالغ مالية كبيرة.

وقام القاتل بمغافلة المغدور وإطلاق النار على رأسه من مسدس حربي وضربه بواسطة طاولة خشبية، ثم قام بإطلاق عيار ناري ثاني عليه ليتأكد من موته.

كما قام بكسر جواله وأخذ مفاتيح منزله ووضع الجثة ضمن بطانية ونقلها إلى مكتب غير مأهول مجاور لمنزل ذويه، ومن ثم دخل إلى منزل المغدور وسرق منه مبلغ ثلاثمائة ألف ليرة سورية وغادر على الفور خوفاً من افتضاح أمره.

وأقدم المجرم على مسح وإزالة آثار الجريمة ووضع الطاولة والبطانية والجوال ضمن سيارته ورميهم بعدة حاويات للقمامة، وإخفاء المسدس أداة الجريمة ضمن منور البناء، وبدلالته تم العثور على أداة الجريمة ومفاتيح المغدور والبطانية المستخدمة بنقل الجثة.

وتبين أنه قام بصرف المبلغ المالي لتسديد بعض ديونه، وقد تم حجز سيارة القاتل ، فيما يجري تقديمه إلى القضاء لينال جزاءه، وفق المصادر الموالية.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى