جاويش أوغلو: ننسق مع نظام الأسد وبدأنا مشروع لإعادة اللاجئين السوريين

أكد وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” أن بلاده تنسق بشكل مستمر مع نظام الأسد، في وقت بدأت بمشروع جديد لإعادة اللاجئين السوريين لديها.

وخلال لقاء على شبكة “سي إن إن تورك”، ذكر “أوغلو” أن هناك تواصل استخباراتي بين الحكومة التركية ونظام الأسد، للتنسيق بشأن معالجة ملفات في الشمال السوري، كملف المنظمات “الإرهابية”، وقضية اللاجئين.

اقرأ أيضا: لاجئون سوريون يوضحون حقيقة التضييق عليهم في ألمانيا من أجل الأوكرانيين

وأضاف أن بلاده بدأت بمشروع لإعادة اللاجئين السوريين لديها في الفترة المقبلة، بالاشتراك مع أربع دول أخرى، إلى المناطق التي تم تحريرها من الإرهاب وأصبحت آمنة، لكن المشكلة أن اللاجئين ليسوا جميعًا من أبناء تلك المناطق.

وأوضح أن نظام الأسد لايستطيع تأمين الخدمات أو الحماية لمن يعيش في مناطق سيطرته، ولذا فإن اللاجئين لا يرغبون في العودة، حتى من لبنان.

وشدد الوزير على ضرورة عدم استخدام ملف اللاجئين كأداة سياسية، إذ لا يجوز إجبارهم على العودة، كما يتوجب تأمين ظروف السلامة لهم قبل الحديث عن ترحيلهم.

وكثُرت التصريحات التركية مؤخرًا، عن ضرورة تسريع ترحيل اللاجئين السوريين، وخصوصًا أولئك القادرين على قضاء إجازة العيد في سوريا، واللافت للانتباه أن بعض تلك التصريحات صدرت عن مناصرين للحزب الحاكم، وعلى رأسهم “دولت بهجتلي”، زعيم حزب الحركة القومية.

زر الذهاب إلى الأعلى