تونس تعتقل نائباً بالبرلمان وصف قرارات قيس سعيد بالانقلاب

اعتقلت السلطات التونسية النائب بالبرلمان التونسي، ياسين العياري، بعد وصفه قرارات الرئيس قيس سعيد بالانقلاب.

جاء ذلك حسبما ذكرت زوجته، سيرين الفيتوري، مؤكدة أن السلطات اعتقلته الجمعة بالزي المدني دون إبداء أسباب منطقية وقانونية.

اقرأ أيضا: تونس.. قيس سعيد يقيل مسؤولاً بارزاً في الإعلام الرسمي

ووجه النائب قبل ذلك، انتقادات متكررة في السابق للرئيس قيس سعيد واتهمه بتنفيذ انقلاب عسكري.

وتمثلت قرارات قيس سعيد بإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي، وتجميد عمل البرلمان لمدة شهر، وتولي السلطة التنفيذية.

ونشرت حركة “أمل وعمل” بياناً على صفحتها في “فيسبوك”، أكدت فيه إيقاف النائب ياسين العياري من أمام منزله.

ونقلت وكالة رويترز عن زوجة العياري قولها عبر الهاتف: “قدم إلى البيت حوالي 20 رجلاً بالزي المدني قالوا إنهم من الأمن الرئاسي واعتقلوه عندما نزل لمقابلتهم”.

وأكدت الفيتوري أنه جرى اعتقال زوجها بالقوة بينما كانت والدته تصرخ.

و”طلبوا من العائلة عدم التصوير بالهاتف”، وكان النائب الموقوف قد كتب مقالاً يؤكد فيه أن ما وقع “انقلاب عسكري”.

وتعهد قيس سعيد بدعم حريات وحقوق التونسيين، ودعته الولايات المتحدة لإعادة البلاد إلى “المسار الديمقراطي”، فيما طالبت جماعات المجتمع المدني الرئيس التمسك بالدستور.

زر الذهاب إلى الأعلى