fbpx

تونس تصبح أول بلد مغاربي يطلق قمراً صناعياً بإمكانيات محلية

بعد سنوات من “عمل مكثف وتضحيات كثيرة”، انطلق أول قمر صناعي مصنع بالكامل في تونس، لتصبح بذلك أول بلد مغاربي يصنع قمراً صناعياً ويطلقه، تحت إشراف فريق عمل المشروع المؤلف من مهندسين تونسيين شباب، بمواكبة خبراء محليين في الخارج.

وأشاد الرئيس التونسي قيس سعيد، الاثنين، بإطلاق أول قمر صناعي تونسي “تحدي1” إلى مداره حول الأرض في مهمات اتصالية.

وأُطلق القمر الصناعي، صباح الاثنين، مع 38 قمراً صناعياً آخر من قاعدة بايكونور الروسية بكازاخستان، على متن المركبة الروسية “سويوز 2”.

اقرأ أيضا : بعد 10 سنوات من التأخير.. تونس تنشر أسماء ضحايا ثورة يناير بالجريدة الرسمية

وبذلك أصبحت تونس أول بلد من بلدان المغرب وسادس بلد إفريقي يصنع قمراً اصطناعياً، بعد مصر وجنوب إفريقيا وغانا، وفق موقع “سبايس إن أفريكا” المتخصص.

وقال الرئيس التونسي قيس سعيد، إن “ما يحصل اليوم نتيجة لقدرة الشباب التونسي القادر على تذليل كل الصعوبات والعقبات والوصول لأي مكان فقط بتوفر الإرادة والثقة”.

وأضاف سعيد، في تصريحات صحفية: “الشباب هم من سيصنع التاريخ بهذا البلد القادر على التواجد في أفضل المراتب بثقته وإرادته الوطنية في بناء مستقبل أفضل بإمكانيات ذاتية”.

يُشار إلى أن الصاروخ الروسي حمل أقمار صناعية تابعة لكل من روسيا، وإسرائيل، وتايلاند، وكندا، والبرازيل، وألمانيا، وهولندا، وإيطاليا، والأرجنتين، والمجر، وفق وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وكان يُفترض إطلاق الصاروخ، السبت الماضي، إلا الأحوال الجوية في كازاخستان، حالت دون ذلك.

المصدر: الأناضول + DW

زر الذهاب إلى الأعلى