تهمة التهريب الضريبي تحرج المغنية شاكيرا أمام القضاء الإسباني

تستعد المغنية الكولومبية الشهيرة شاكيرا، للمثول أمام المحاكم الإسبانية بتهمة التهريب الضريبي، وفق وثائق قيل إنها تتضمن أدلة كافية.

وجاء ذلك بعد تحقيقات أجراها الادعاء، في مزاعم أن شاكيرا لم تدفع ما يصل إلى 14.5 مليون يورو (17.2 مليون دولار) من ضرائب الدخل.

اقرأ أيضا: نجوى كرم ومعتصم النهار يجتمعان في عمل فني

وتتضمن تلك الضرائب أرباحها بين عامي 2012 و2014، ووفق القاضي تشكل الوثائق المرفقة بالدعوى أدلة كافية على المخالفات بما يسمح بمواصلة الإجراءات.

وكانت شاكيرا تقيم في كتالونيا خلال السنوات المذكورة، لكن ممثلاً لشؤونها يقول إنها لم تقم في إسبانيا إلا في 2015، وأدت بالفعل كل التزاماتها الضريبية.

وذكر ممثلو شاكيرا في إسبانيا أن وثيقة المحكمة هي “خطوة متوقعة” وأن الفريق القانوني لشاكيرا يظل واثقاً (من موقفها) ويتعاون بشكل كامل مع القضاء.

زر الذهاب إلى الأعلى