تنظيم الدولة يؤكد مقتل زعيمه “القرشي” ويعين خلفاً له

أكد تنظيم الدولة، الخميس، مقتل زعيمه أبو إبراهيم الهاشمي القرشي، المعروف بـ “عبد الله قرداش”، الذي أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن مقتله قبل نحو شهر، في بلدة أطمة شمال غربي سوريا، مشيراً إلى تعيين خلف جديد له.

وأعلن التنظيم في تسجيل صوتي نشره على معرفاته الرسمية، تنصيب زعيم جديد للقرشي، يدعى “أبو الحسن الهاشمي القرشي”، دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى، تخص حياته.

اقرأ أيضا: تنظيم الدولة أمام خيارات صعبة بعد مقتل القرشي في شمال سوريا

ودعا التسجيل عناصر التنظيم وأنصاره إلى مبايعة الزعيم الجديد، مشيراً إلى أنه “من أهل السبق” في الانضمام إلى التنظيم ومن قاداته البارزين، لكن لا يمكن حالياً الكشف عن اسمه الصريح وعن شكله.

ووجه التسجيل رسالة لعناصر التنظيم في جميع المناطق، يدعوهم فيها للصبر بعد مقتل زعيمهم، و”المضي بالطريق نفسه الذي قتل فيه أسلافهم”، على حد قوله.

ولا تتوافر تفاصيل حول الزعيم الجديد للتنظيم حتى إن جنسيته غير معروفة، وفق ما أكد مراقبون وناشطون، لكن اللافت في الأمر هو تأخر التنظيم أكثر من شهر في إعلان مقتل أبو إبراهيم القرشي وتسمية من سيتولى منصبه، ما يشير إلى وجود أمور مستعصية داخل الحلقات الضيقة تؤخّر هذا الإعلان.

وسبق أن تأخر تنظيم “الدولة” 3 أيام حتى أعلن مقتل زعيمه السابق، أبو بكر البغدادي، نهاية تشرين الأول 2019، بغارة أميركية استهدفته في منطقة باريشا شمال غربي سوريا.

وفي الثالث من شباط الماضي، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، مقتل زعيم تنظيم “الدولة”، أبو إبراهيم الهاشمي القرشي، خلال عملية نفذتها القوات الأميركية شمالي سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى