تمثال من النفايات الإلكترونية لقادة مجموعة الدول السبع.. ما القصة؟

أقدم نحات على نصب تمثال كبير، على هيئة جبل “راشمور” التذكاري الأميركي، يمثل رؤوس قادة مجموعة الدول السبع.

وصنع التمثال من النفايات الإلكترونية، في مدينة كورنوال بجنوب غربي إنجلترا، قبل قمة المجموعة.

اقرأ أيضا: بتنسيق تركي.. جهاز استخبارات جديد في الشمال السوري لـ “مواجهة التفجيرات المستمرة”

وأعلن النحات جو راش إطلاق التمثال، ونسب له اسم “جبل إعادة التدوير”، وهو يهدف إلى تسليط الضوء على الأضرار الناجمة عن التخلص من الأجهزة الإلكترونية.

وعبر راش عن أمله في أن يُظهر هذا للشركات المصنعة، مدى الحاجة إلى جعل تلك المواد أكثر سهولة، في إعادة استخدامها أو إعادة تصنيعها.

وأوضحت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، أن القادة السبعة الذين تظهر رؤوسهم في قمة الجبل هم (من اليسار لليمين): رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ورئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي شوغا، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الأميركي جو بايدن.

وذكر النحات أن موقع العمل الفني مرئي “بوضوح” من فندق “كاربيس باي”، و من المقرر أن تُعقد القمة في نهاية هذا الأسبوع، على أمل أن يلاحظه أصحاب الصور.

وأضاف: “جعلنا هذا الجبل يطل عليهم، ونأمل أن نوقظ ضمائرهم ونجعلهم يدركون أنهم جميعاً سواء بالنسبة لمسألة النفايات». مشيرًا إلى أن الرسالة الرئيسية المراد إيصالها لهم هي “تحدثوا مع بعضكم بعضاً… ودعونا نعالج هذه الفوضى”.

ويفيد تقرير صادر عن الأمم المتحدة، بأن الشركات أنتجت في عام 2019 أكثر من 53 مليون طن من النفايات الإلكترونية في جميع أنحاء العالم، وهذا يفوق المعدل السابق قبل 5 سنوات بأكثر من 9 ملايين طن.

وقال راش: “يجب أن تكون تلك المواد قابلة للإصلاح، أو أن نجعلها تدوم لفترة أطول”.

زر الذهاب إلى الأعلى