تقرير: “نايكي” تخلت عن نيمار بسبب فضيحة جنسية

كشفت وسائل إعلام أمريكية عن سبب استغناء شركة “نايكي” العالمية عن مهاجم باريس سان جيرمان، النجم البرازيلي نيمار دي سيفا.

وأفادت صحيفة “نيويورك بوست”، الجمعة، بأن عقد نيمار مع الشركة كان يمتد لـ 8 سنوات أخرى، إلا أن اتهام اللاعب البرازيلي بـ “الاعتداء الجنسي” كان سبباً في إنهاء العقد مبكراً.

اقرأ أيضا: بوتين: اختبرنا بنجاح أحدث الأسلحة الروسية في عملياتنا بسوريا

وفي التفاصيل، قالت الصحيفة إن موظفة في “نايكي” أخبرت أصدقاءها وزملاءها أن نيمار حاول إجبارها على ممارسة الجنس الفموي في غرفته بالفندق، في عام 2016، وذلك خلال وجودها في مدينة نيويورك للمساعدة في تنسيق الخدمات اللوجستية لنيمار والوفد المرافق له.

ونفت المتحدثة باسم نيمار هذا الادعاء، مؤكدةً عزم نجم الفريق الباريسي الدفاع عن نفسه بقوة ضد “هذه الهجمات التي لا أساس لها”.بدورها أكدت المستشارة العامة لـ “نايكي”، هيلاري كراين، أن الشركة أنهت شراكتها مع اللاعب بسبب امتناعه عن التعاون في تحقيق حول تلك المزاعم.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى