تقرير أمريكي يتهم تطبيق “إنستغرام” بالمساعدة في الترويج وبيع المخدرات للمراهقين والأطفال

كشف تقرير أمريكي أن موقع “إنستغرام” يساعد في الترويج وبيع المخدرات للمراهقين والأطفال على مستوى العالم.

وذكر تقرير صادر عن “مشروع الشفافية التقنية” الأمريكي، أن خوارزميات موقع “إنستغرام” توصي بحسابات “تجار المخدرات للمستخدمين القصر” كما تقترح أيضاً وسوما متعلقة بالمواد المخدرة.

اقرأ أيضا: “إنستغرام” يضيف ميزات جديدة لمستخدميه

وأوضح التقرير أن مشروع الشفافية التقنية (TTP) 7 أنشأ حسابات مزيفة تحمل هوية مستخدمين أطفال ومراهقين تتراوح أعمارهم بين 13 و14 و15 و17 عاماً للبحث عن محتوى متعلق بالمخدرات لكنه فوجئ أن “إنستجرام” لم يمنع هذه الحسابات من عمليات البحث بل إنه ساعد فيها.

وأضاف التقرير أنه في إحدى الحالات، قام حساب القاصر المزيف بالبحث عن “buyxanax” أو “شراء زاناكس”، الذي يعد نوعاً من الأدوية الشديدة الخطورة التي تستخدم في حالات الاكتئاب وكان أحد الحسابات المقترحة تاجرا لعقار “زاناكس”.

كما تلقى المستخدم القاصر المزيف رسالة مباشرة تحتوي على قائمة بالمنتجات والأسعار وخيارات الشحن، إضافة إلى اقتراحات أخرى على “إنستجرام” لمتابعة حساب آخر يبيع أنواعا أخرى من المنشطات.

وفي أول تعليق من شركة “ميتا”، الشركة الأم لـ”إنستغرام” قالت “ستيفاني أوتواي”، المتحدثة باسم شركة إن “سنواصل تحسين جهودنا المستمرة في هذا المجال للحفاظ على إنستغرام آمنًا، لا سيما لأفراد مجتمعنا الأصغر سناً”.

المصدر: الدرر الشامية

زر الذهاب إلى الأعلى