تعرف إلى أكثر فنانة زواجاً في تاريخ الفن المصري

شهد الفن المصري على مدار تاريخه وحتى الآن وجود عدد من الفنانات اللاتي تزوجن أكثر من مرة، وتعد الفنانة والراقصة “تحية كاريوكا” أكثر الفنانات زواجاً في تاريخ الفن المصري، حيث تزوجت 14 مرة في حياتها.

بدأت تحية كاريوكا في ممارسة الرقص والغناء والتمثيل وهي في سن صغيرة كموهبة وسافرت إلى القاهرة هرباً من تعذيب أخيها واكتشفتها كبيرة الراقصات في ذلك الوقت “بديعة مصابنى” التي ضمتها إلى فرقتها عام 1935، وبعد ذلك توجهت إلى السينما والمسرح بمساعدة سليمان باشا نجيب الذي قام بمساعدتها.

اقرأ أيضا: فتاة حسناء بين أحضان محمد رمضان.. والأخير يعلق: “ثقة في الله نجاح”! (صورة)

وانطلقت شهرة الفنانة تحية كاريوكا الحقيقية عام 1940 بعد تقديمها رقصة الكاريوكا العالمية في أحد عروض فرقة بديعة مصابنى، وخلال عقدين من مسيرة حافلة بالرقص والأعمال السينمائية والمسرحية، تزوجت خلالها 14 مرة.

وتزوجت تحية كاريوكا للمرة الأولى من أنطوان عيسى ابن شقيقة بديعة مصابني عام 1939 ، بعد أن أشهر اسلامه وغير اسمه إلى محمد المهدي وانفصلا في عام 1940.

ثم تزوجت بعدها من رجل الأعمال مصطفى جعفر الذي يملك العديد من دور عرض السينما حسب رواية رجاء الجداوي ابنة شقيقتها.

وفي العام نفسه تزوجت تحية من أكبر أثرياء مصر في ذلك الوقت محمد سلطان باشا، واستمر زواجهما لستة أشهر ثم انفصلت عنه لإصراره على ضرورة تخليها عن الرقص.

ثم تزوجت الضابط الأميركي “ليفي” الذي أشهر إسلامه واصطحبها إلى الولايات المتحدة، إلا أنها انفصلت عنه لاحقاً، وتزوجت بعدها المخرج فطين عبد الوهاب وانفصلا بسبب “غيرة الزوج الشديدة”

وتزوجت من بعده الفنان أحمد سالم الذي انفصل عن زوجته أمينة البارودي من أجل الزواج من تحية التي أحبته بجنون وسافرت معه في رحلة إلى فلسطين قبل قيام الدولة العبرية. وانفصلت عته لاحقاً بعد شائعات وجوده في علاقة مع فتاة أخرى.

بينما تزوجت للمرة السادسة من طيار الملك فاروق الخاص “حسين عاطف” واستمر زواجهما شهرين فقط.

وبعدها تزوجت “رشدي أباظة” وسافرت معه إلى لبنان وهناك ضبطته في أحد الملاهي في وضع حميم مع الفرنسية آني بارينه، لتنشب مشاجرة بينها وبين الفرنسية، وطلبت منه الطلاق في الليلة نفسها.

بعد طلاقها من رشدي أباظة، تزوجت تحية من أحد ضباط الملك البكباشي “مصطفى كمال صدقي” الذي اعتقل بعد قيام الثورة عام 1952 فانفصلت عنه.

ثم جمعها زواجها العاشر بالشاب الوسيم والثري “عبد المنعم الخادم” ويعد أطول زواج لها حتى ذلك الوقت، حيث استمر لخمس سنوات، ولكنها انفصلت عنه عندما بدأ مطالبتها باعتزال الرقص وكان ذلك عام 1956.

والتقت الطبيب “حسن حسين” وتزوجته لتنفصل عنه لاحقاً بعد معرفتها بوجود علاقة بينه وبين المطربة اللبنانية الصاعدة في ذلك الوقت “صباح”، ومن شدة حبها وصدمتها بزوجها، حاولت تحية الانتحار، مبتلعة كمية كبيرة من الحبوب، وتم إنقاذها بصعوبة.

وبعد انفصالها عن حسن حسين ومحاولة انتحارها أضربت تحية عن الزواج لمدة ثلاث سنوات حتى عام 1959، حين التقت المطرب الشاب الصاعد “محرم فؤاد” فتزوجته في منتصف العام المذكور وانفصلت عنه قبل نهاية العام.

بعدها تزوجت للمرة الثالثة عشر من أحمد ذو الفقار صبري، واستمر زواجهما لمدة عام واحد.

أما زواجها الرابع عشر والأخير فجمعها مع الكاتب المسرحي الراحل “فايز حلاوة” وبقيت معه 18 سنة وانتهى زواجهما بمشاكل وخلافات وصلت إلى القضاء.

كما قيل أيضاً أنها تزوجت من المخرج حسن عبد السلام ولكن تم نفي المعلومة من رجاء الجداوي وطارق الشناوي في أحد البرامج.

في عام 1973 انحسرت الأضواء عن تحية بعد زيادة وزنها، وأفل نجمها، لتجد نفسها مفلسة، واضطرت أن تسكن شقة فوق السطوح في حارة متواضعة، وكانتتعاني من الماء الأبيض في العين، فتكفل بعلاجها الأمير السعودي فيصل بن فهد، وكانت كاريوكا منذ عام 1974 تقيم في قصر الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز خلال تواجدها في مكة.

زر الذهاب إلى الأعلى