“تعرض للتهديد”.. لاجئ سوري ينسحب من الترشح للبرلمان الألماني

أعلن اللاجئ السوري “طارق الأوس” سحب ترشيحه من انتخابات مجلس النواب الألماني، بسبب “التهديدات والحملة العنصرية الشعواء” التي تعرض لها.

وقال الأوس (31 عاماً) إن “المستوى المرتفع من التهديد الموجه لي وخصوصاً لأقربائي هو السبب الأهم لسحب ترشيحي”، بحسب بيان لحزب “الخضر” الذي ينتمي إليه.

وأضاف: “لقد أثبت ترشيحي أننا بحاجة في جميع الأحزاب، في السياسة والمجتمع، إلى هيكليات قوية لمكافحة العنصرية البنيوية ومساعدة الأشخاص الذين تطالهم”.

اقرأ أيضا : أول لاجئ سوري في ألمانيا يرشح للانتخابات البرلمانية

وكان الأوس قد أعلن ترشحه عن حزب “الخضر” في البرلمان الألماني “البوندستاغ”، لتمثيل مدينة أوبرهاوزن في ولاية فستفالن الألمانية.

وأعرب الشاب، الذي وصل إلى ألمانيا كطالب لجوء في أيلول/ سبتمبر 2015، عن رغبته في اقتحام المعترك السياسي الألماني “ليكون صوت مئات آلاف الاشخاص الذين فروا من بلادهم والالتزام خصوصاً في الدفاع عن حقوق الانسان”، على حدّ تعبيره.

المصدر: RT

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى