تصريحات جديدة لميركل بخصوص اللاجئين السوريين خلال لقاء مع أردوغان في إسطنبول

قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إن الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم تركيا في ملف مكافحة الهجرة غير النظامية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته، السبت، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مدينة إسطنبول.

اقرأ أيضا: ولاية تركية ستشهد هذا الشتاء تساقطاً للثلوج أكثر من السنوات العشر الأخيرة

وأضافت ميركل “هدفنا منع تهريب البشر، ودعم الاتحاد الأوروبي لتركيا بهذا الشأن ضرورة وشرط أساسي”.

وأوضحت أن ألمانيا لديها دائما مصالح مشتركة مع تركيا، وأن الحكومة الفيدرالية القادمة ستراعي ذلك.

ويحاول اللاجئون السوريون وغيرهم من الجنسيات العبور إلى دول الاتحاد الأوروبي انطلاقاً من تركيا، عبر حدودها البرية والبحرية مع اليونان.

كما تشهد حدود الاتحاد الأوروبي أزمة لجوء جديدة، عقب فتح بيلاروسيا حدودها أمام اللاجئين في محاولة للضغط على الاتحاد الذي فرض عقوبات على حكومة الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو.

وكانت وزارة الدفاع البولندية نشرت أسلاكا شائكة تمتد لنحو 100 كم من أصل 418 كم من حدودها مع بيلاروسيا، وقالت إنها ستضع أيضاً أسلاكاً شائكة لمسافة 50 كم على حدودها مع بيلاروسيا في المناطق المرشحة لأن تتحول إلى معابر حدودية غير قانونية.

ويسافر طالبو اللجوء إلى بيلاروسا أولاً، ثم يتابعون طريقهم بعد ذلك عبر ليتوانيا وبولندا في اتجاه الغرب، وغالباً ما يستعينون بمهربين لإيصالهم إلى ألمانيا وباقي دول الاتحاد الأوروبي.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 من آذار 2016 بالعاصمة البلجيكية بروكسل إلى 3 اتفاقات مرتبطة ببعضها البعض حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين والحد من الهجرة غير النظامية، وإلغاء تاشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى