fbpx

تزامناً مع “العفو الرئاسي”.. قوات الأسد تشن حملة اعتقالات واسعة في دير الزور

شنت قوات نظام الأسد والأفرع الأمنية التابعة له حملة دهم واعتقالات في مدينة دير الزور وريفها خلال اليومين الماضيين، شملت عشرات المدنيين.

وأفادت وكالة “الأناضول” نقلاً عن مصادر محلية، بأن عناصر ما يسمى “الأمن العسكري” التابعة للنظام “داهمت ليلة السبت وفجر الأحد حي الجورة، واعتقلت 15 مدنياً بتهمة تخلفهم عن الخدمة الإلزامية، كما اعتقلت 8 أشخاص آخرين في حي القصور بتهمة العمل بتحويل الأموال دون ترخيص رسمي”.

وأضافت أن “عناصر الفرقة الرابعة التابعة لجيش النظام اعتقلت 23 شخصاً في أحياء الحميدية، والجبيلة، والقصور، بسبب عودتهم إلى منازلهم دون دفع رشاوى للضباط المسؤولين عن تلك الأحياء”.

اقرأ أيضا : بشار الأسد يصدر “عفواً عاماً” قبيل “الانتخابات الرئاسية”.. تعرف إلى التفاصيل

كما داهمت عناصر من فرع “المخابرات الجوية” “شارع الجيش، ومحيط الحديقة المركزية وسط مدينة الميادين بريف دير الزور، واعتقلت 13 شاباً بتهمة التواصل مع أقاربهم في المناطق الخارجة عن سيطرتها”، وفق المصادر ذاتها.

وتأتي تلك الحملة تزامناً مع “عفو رئاسي” أصدره رئيس النظام بشار الأسد، الأحد، عن عدد من “الجرائم”، دون التطرق لمصير عشرات آلاف المعتقلين المُغيّبين في أقبية أجهزة النظام الأمنية وسجونه.

زر الذهاب إلى الأعلى