fbpx

تركيا.. السجن 18 عاماً لقاتل الشاب السوري “أيمن حمامي”

أصدرت محكمة تركية في ولاية سامسون قراراً بسجن شاب تركي 18 عاماً لإدانته بتهمة قتل لاجئ سوري “بدافع الكراهية” في أيلول/ سبتمبر العام الماضي.

وقالت صحيفة “إيفرنسل”، بحسب ما ترجم المورد، إن قوات الأمن كانت قد اعتقلت 5 أشخاص في أيلول/ سبتمبر الماضي، للاشتباه بضلوعهم في مقتل السوري “أيمن حمامي / 16 عاماً”، وارتأت النيابة العامة حينها إيداع أحدهم السجن “ز – ش / دون السن القانوني”، وإطلاق سراح الآخرين بعد الاستماع لإفاداتهم.

اقرأ أيضا: تركيا اعتقال شاب عشريني قتل امرأة مسنة وسرق مصاغها

وأضافت الصحيفة أن محامي المتهم قدّم إلى المحكمة تقريراً طبياً يزعم أن موكله “مضطرب عقلياً”، ثم حاول تقديم تقرير آخر حول “ما إذا كان المتهم مدركاً لعواقب سلوكه حينها” من أجل إعفائه من العقوبة، إلا أن المحكمة رفضت قبول التقرير الثاني.

وقضت محكمة الجنايات العليا في سامسون بإدانة المتهم بجناية القتل، وحكمت عليه بالسجن 22 عاماً، ثم خفّضت مدة العقوبة إلى 18 عاماً و4 أشهر بالنظر إلى سلوك المتهم الجيد.

ونقلت الصحيفة عن شقيق الضحية ابراهيم حمامي قوله، إن محامي المتهم يعتزم الطعن في قرار المحكمة ونقل القضية إلى محكمة الاستئناف، وتابع: “لقد سلب روحاً، سواءً إذا سُجن 18 عاماً أو حتى مدى الحياة، فلن تعود تلك الروح”.

وأكمل: “نعيش في سامسون منذ 9 سنوات، ويعرف الجميع شقيقي، كان أشبه بالورود، بكت والدتي كثيراً خلال المحاكمة، لكن ماذا عسانا أن نفعل! فقد رحل أيمن”.

وكان أيمن حمامي قد لقي مصرعه في الـ 13 من أيلول/ سبتمبر 2020، إثر تلقيه 3 طعنات بسكين ناحية القلب أسفرت عن مقتله على الفور.

وقالت والدة الضحية في تسجيل مصور تناقلته حسابات للتواصل الاجتماعي، إن أيمن تلقى الطعنات أثناء دفاعه عن شقيقه وابن خالته بعدما انهالت عليهم بالضرب مجموعة مؤلفة من 20 تركياً، في أحد أسواق سامسون، بدافع كراهيتهم وعدائهم للاجئين السوريين.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى