تركيا: أم عراقية تلتقي بطفلتيها بعد عامين ونصف من ضياعهما في سوريا (صور)

التقت أم عراقية مقيمة في ولاية سامسون التركية بطفلتيها، بعد فارق دام عامين ونصف منذ أن أضاعتهما على الحدود التركية – السورية.

وذكرت قناة “TRT Haber”، بحسب ما ترجم المورد، أن السيدة العراقية “عفاف ناجي أحمد” طلبت من جمعية “يد الأخوة” الخيرية مساعدتها في استعادة طفلتيها اللتين افترقت عنهما خلال عبورها إلى الأراضي التركية بشكل غير نظامي قادمةً من سوريا.

وأضافت أن الجمعية استجابت لطلب الأم، وأبلغت وزارة الداخلية التركية بمأساتها، ليوجّه وزير الداخلية سليمان صويلو تعليمات إلى والي هاتاي، رحمي دوغان، بالعثور على الطفلتين وإحضارهما إلى تركيا.

تركيا: أم عراقية تلتقي بطفلتيها بعد عامين ونصف من ضياعهما في سوريا (صور)

وعملاً بالتعليمات، أنشأ الوالي دوغان فريقاً نجح بالعثور على الطفلتين (7 و8 أعوام) في إدلب السورية، وتم نقلهما إلى تركيا، حيث التقيتا بوالدتهما عند معبر “جيلوه غوزو”، المقابل لمنفذ باب الهوى من الجانب السوري.

وأفاد رئيس الجمعية “متين يلماز” بأن الأم كانت قد وصلت مع عائلتها إلى مدينة اعزاز، شمال غربي حلب، عام 2014 قادمةً من العراق، وانتقلت العائلة فيما بعد إلى محافظة إدلب.

وأشار إلى أن اثنين من أبناء السيدة نجحا في العبور إلى الأراضي التركية برفقة مجموعة من المهاجرين العراقيين، وتمكّنت الأم من اللحاق بهما عام 2018، إلا أن محاولة عبور زوجها والطفلتين انتهت بإلقاء السلطات التركية القبض عليهم.

تركيا: أم عراقية تلتقي بطفلتيها بعد عامين ونصف من ضياعهما في سوريا (صور)

بدورها أشارت الأم إلى أنها مرت بأوضاع صعبة للغاية، وأضافت: “لن يدرك ما عايشته سوى من ذاق الشيء ذاته، لقد أبعدوني عن طفلتَي، أشعر بسعادة كبيرة، سأطهو طعامهما المفضل”.

اقرأ أيضا: صحيفة تكشف تفاصيل جديدة عن حادثة “اختطاف فتاة سورية بغرض تزويجها رغماً عن ذويها”

زر الذهاب إلى الأعلى