ترحيل 5 سوريين من إسطنبول بعد شجار بسبب قضية طلاق بين عائلتين سوريتين

نشب شجار بين عائلتين سوريتين في مدينة إسطنبول، شاركت فيه النساء، واستخدم فيه الطرفان العصيّ والسكاكين، ما أدى إلى جرح 3 أشخاص تم نقلهم إلى المشفى.

وذكرت صحيفة “حرييت” التركية، أن “شجاراً نشب بين عائلتين سوريّتين في حي بويوك شكمجة في إسطنبول، وذلك لأسباب تتعلق بقضية طلاق، لتتصاعد حدّة الخلاف بين أفراد العائلتين ويحوّلا الحي إلى ساحة معركة”.

اقرأ أيضا: بينهم طلاب جامعات .. ترحيل قرابة 150 لاجئاً سورياً من تركيا (فيديو)

وذكرت الصحيفة أن سكان الحي لم يستطيعوا التدخّل في الشجار الذي أسفر عن تكسير زجاج أحد السيارات ونوافذ منزل مجاور، ما دفع سكان الحي للاتصال بالشرطة.

وعلى الفور، أرسلت مديرية الأمن عدداً من القوات الخاصة وعناصر الشرطة برفقة سيارة إسعاف إلى مكان الحادثة، حيث بدؤوا بمراجعة كاميرات المراقبة الموضوعة في الجوار.

وفتحت الشرطة تحقيقاً في الموضوع، لتقوم باعتقال 6 من المشتبه بمشاركتهم في الشجار، ثم تفرج عن أحدهم بشرط الرقابة القضائية، وتبدأ إجراءات ترحيل الأشخاص الخمسة الآخرين المتورطين في الحادثة، بحسب الصحيفة.

وتأتي الحادثة تزامناً مع ترحيل نحو 250 لاجئاً سورياً إلى الأراضي السورية بعد أن تم اعتقالهم لأيام، وذلك لأسباب تتعلق بمخالفتهم شروط الإقامة والتنقل ووجودهم بشكل غير قانوني في إسطنبول.

وبلغ عدد اللاجئين السوريين الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) في تركيا، 3 ملايين و733 ألفاً و982 شخصاً، وتضم مدينة إسطنبول أكبر عدد منهم بنحو 550 ألف لاجئ، حيث يعاني أغلبهم من أوضاع معيشية صعبة.

زر الذهاب إلى الأعلى