ترامب يصف مهاجري الشرق الأوسط بـ “وصمة عار” ويحذر من تدميرهم لأمريكا

وصف الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، المهاجرين الوافدين من الشرق الأوسط إلى الولايات المتحدة بأنهم “وصمة عار وسيدمرون بلدنا إذا لم نفعل شيئا حيال ذلك”.

وأضاف ترامب في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز”: “انظروا، إنهم يأتون من دول أجنبية. أرى أنهم يأتون من اليمن، ومن الشرق الأوسط. إنهم يأتون من كل مكان، إنهم يسمحون لهم بالدخول”.

ووصف ترامب تساهل الإدارة الأمريكية الجديدة مع المهاجرين بأنه “وصمة عار”، معتبراً أن المهاجرين الأجانب “سيدمرون بلدنا إذا لم نفعل شيئاً حيال ذلك”.

اقرأ أيضا: صحيفة بريطانية تنشر صوراً لتيفاني ترامب وبيدها سيجارة “مشبوهة” (صور)

كما أعرب ترامب عن غضبه من الرئيس الحالي جو بايدن، وأشار إلى أنه “قوّض التقدم الذي أحرزته إدارته على الحدود فيما يتعلق بالأمن القومي وفحص طالبي اللجوء”.

وتابع قائلاً: “بصراحة، لا يمكن لبلدنا التعامل مع الزيادة في أعداد المهاجرين. إنها أزمة نادراً ما شهدناها، وبالتأكيد لم نشهدها على الحدود في السابق، لكنها ستزداد سوءً”.

و أشار ترامب إلى أنه والرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، أقاما “علاقة عظيمة” مع مصلحة مشتركة في السيطرة على الهجرة غير الشرعية وبناء جدار حدودي فعال.

وختم بالقول: “كان لديهم 28 ألف جندي على حدودنا أثناء قيامنا ببناء الجدار، وكانوا يوقفونهم عند حدودهم الشمالية من قبل هندوراس والسلفادور وغواتيمالا”.

المصدر: RT

زر الذهاب إلى الأعلى