تأمين متطلبات الحد الأدنى للعائلات في شمال شرق سوريا يكلف أكثر من 1.5 مليون ليرة

يعاني المدنيون في مناطق شمال وشرق سوريا الخاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية”، من تدني الأجور وارتفاع أسعار المواد الأساسية، حيث تحتاج العائلة المتوسطة شهرياً إلى نحو 1.5 مليون ليرة (427 دولاراً) للعيش بحدود متطلبات الحياة من الغذاء والمصاريف.

ويتطلب تأمين مستلزمات العائلة الواحدة، مبلغاً يتراوح بين 30 إلى 40 ألف ليرة سورية، لتغطية مصاريف الطعام والشراب ومصاريف أخرى يومية، ضمن الحدود الدنيا، في حين تكون النفقات الأخرى كالعلاج، خارج حسابات المصروف اليومية للعائلة، وفق موقع “العربي الجديد”.

اقرأ أيضا: صور وخيام وولائم.. نظام الأسد يجبر “لجنة إغاثية” على تغطية تكاليف حملة بشار الانتخابية

وتحتاج العائلة لعمل أكثر من فرد لتأمين المصاريف، بينما تعيش العائلات التي تعتمد على شخص واحد في مدخولها، لا يتجاوز أجره 400 ألف ليرة سورية شهرياً، بظروف صعبة وتضطر إلى إلغاء الكثير من أساسيات الحياة، إذ بالكاد تستطيع توفير حاجتها اليومية من الطعام.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى