بيل غيتس يهدي طليقته 3 مليارات دولار.. والأخيرة تستأجر جزيرة نائية! (فيديو)

أفادت تقارير إعلامية أمريكية، بتحويل رجل الأعمال “بيل غيتس”، أسهم قيمتها 2،4 مليار دولار إلى طليقته “ميليندا”، في ذات يوم إعلان انفصالهما بعد زواج دام 27 عاماً.

وقال موقع “بيزنيس إنسايدر”، إن “غيتس” قام بتحويل أسهم من أكبر شركة لتجارة السيارات في الولايات المتحدة، وشركة تعبئة “كوكاكولا”، وشبكة إذاعية مكسيكية، وشركة سكك حديدية.

وأصبحت تلك الأسهم، مملوكة لـ “ميليندا”، وفق ملفات هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.وبذلك تمتلك “ميليندا” حصة تصل إلى 6.7% في “Grupo Televisa” المكسيكية بقيمة 386 مليون دولار، وحصة تصل إلى 4.7% في “Coca-Cola Femsa” بقيمة تصل لـ121 مليون دولار.

ويجعل ذلك طليقة “غيتس” من أكبر المساهمين في اثنتين من أكبر الشركات المكسيكية، إلى جانب تلقيها أسهم “بيل” في سكك حديد “Canada National Railway” الكندية و “AutoNation” لتجارة السيارات.

اقرأ أيضا: بعد زواج 27 عاماً.. بيل غيتس يعلن انفصاله عن ميليندا

وذكرت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية أن “ميليندا” استأجرت جزيرة “كالفيجني” لتقيم مع أبنائها وشركائهم في دولة “غرينادا”، بسعر يصل لـ132 ألف دولار لليلة الواحدة.

وقررت السيدة الأمريكية الذهاب إلى الجزيرة قبل إتمام إجراءات الطلاق، رغم جهود المحامين للتوصل إلى تسوية خلال الانفصال الذي وصف بـ”غير الودي”.

وكان الثنائي قد أعلنا طلاقهما في بيان مشترك، يوم الإثنين 3 مايو 2021، وكتبا على تويتر: “بعد قدر كبير من التفكير والعمل على علاقتنا، اتخذنا قرارنا بإنهاء الزواج”.

وأضاف البيان: “على مدار 27 عاماً، نجحنا في تربية ثلاثة أطفال رائعين، وبنينا مؤسسةً خيرية تعمل في جميع أنحاء العالم لتمكين الناس من عيش حياة صحية ومنتجة”.

زر الذهاب إلى الأعلى