بيدرسن: سوريا لا تزال من أخطر الأزمات في العالم

اعتبر المبعوث الأممي غير بيدرسن، أن سوريا “أخطر أزمات العالم”، مؤكداً أن مناقشات الجولة السابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية بمدينة جنيف تشهد خلافات كثيرة.

وقال بيدرسن، في كلمة له الخميس خلال جلسة لمجلس الأمن، حول الوضع بسوريا: “سوريا لا تزال أخطر الأزمات في العالم وحل الصراع عسكرياً مجرد وهم، الحل الوحيد يأتي عبر تنفيذ قرار مجلس الأمن 2254”.

اقرأ أيضاً: تحقيق يوثق وجود 49 سجن بمناطق سيطرة قسد في سوريا

وأضاف بيدرسن أن المناقشات الدائرة حالياً في اجتماعات اللجنة الدستورية السورية لم تكن سهلة، “لكن من الممكن التوصل لنقاط مشتركة إذا توفرت الإرادة لذلك”.

وناشد المبعوث الأممي أعضاء اللجنة الدستورية السورية، بأن يتحلوا بالجدية وروح التسوية، مطالباً دول المنطقة والعالم، بدعم جهود الأمم المتحدة.

كما دعا “كافة الأطراف إلى اتخاذ تدابير لعكس الاتجاهات السلبية وتوسيع المساعدات عبر الخطوط والحدود” داخل سوريا، مشيراً إلى أن “هناك الكثير يمكن لحكومة نظام الأسد والأطراف الخارجية تقديمه، بشأن معالجة المشاغل المتعلقة بملف اللاجئين والنازحين”.

ويشارك في اجتماعات “اللجنة الدستورية السورية” في جنيف التي تختتم غداً الجمعة، أعضاء “المجموعة المصغرة” المسؤولة عن صياغة الدستور والمكونة من 45 شخصاً، 15 يمثلون النظام و15 المعارضة و15 من منظمات المجتمع المدني.

زر الذهاب إلى الأعلى