بيدرسن: المسار الحالي للتطورات في سوريا “مقلق للغاية”

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسن، إن المسار الحالي للتطورات في سوريا مقلق للغاية، داعياً إلى الخروج من هذه الديناميكية.

وخلال إحاطته في مجلس الأمن الدولي أمس، طالب بيدرسن بوقف العنف في سوريا، والالتزام بالقانون الإنساني الدولي لحماية المدنيين، مشيراً إلى وجود حاجة لدبلوماسية سورية بنّاءة، للمساعدة في إنقاذ الأرواح وتخفيف المعاناة، لا سميا أن مستويات الفقر في سوريا قريبة من 90%.

اقرأ أيضا: بيدرسن يعبر عن خيبة أمله بعد انتهاء الجولة السادسة للجنة الدستورية السورية

وأبلغ بيدرسن، مجلس الأمن أن اللجنة الدستورية السورية، لن تعقد أي اجتماعات، قبل نهاية العام الحالي، وشدد على أهمية أم تواصل اللجنة عملها “بروح من العجلة وتعمل بشكل مستمر للتوصل إلى نتائج”.

وأشار إلى وجود حاجة للوصول إلى “تفاهم مشترك بشأن آلية العمل لمساعدة اللجنة الدستورية على أداء ولايتها” إضافة إلى تحديد مواعيد الجولتين المقبلتين.

وألمح بيدرسن إلى مسؤولية النظام عن فشل الجولة الماضية من اجتماعات اللجنة الدستورية، قائلاً إن الوفد الحكومي ذكر أنه “ليس لديه أي تعديلات على مسودات النصوص التي قدمها، وأنه لم يرَ أن هناك أي أرضية مشتركة”، بينما قدمت وفود المعارضة والمجتمع المدني تعديلات على مسودات النصوص وأوضحوا “أن هذا الأمر يعد محاولة من طرفهم لإيجاد أرضية مشتركة”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى