fbpx

بيان بمنع ارتداء اللثام في درعا بسبب موجة الاغتيالات

حظرت عدة مدن وقرى في محافظة درعا، السبت، ارتداء اللثام أو القناع، تحت طائلة المحاسبة والمساءلة من قبل المجموعات المحلية.

جاء ذلك بالتعاون مع مجموعات من الفيلق الخامس، ومجموعة تتبع للأمن العسكري في قوات النظام، على خلفية ازدياد عمليات الاغتيال في المنطقة، والتي أسفرت في نيسان/ أبريل الماضي عن مقتل 20 عنصراً من قوات الأسد، بينهم أربعة ضباط، حسبما وثق ناشطون.

ونقل موقع “تلفزيون سوريا” عن مصدر محلي بياناً صدر بهذا الخصوص في كل من بلدات الكرك وصيدا والغارية والمسيفرة والطيبة، جاء فيه: “يُمنع التجوال ليلاً في الأوقات المتأخرة بين الحارات والشوارع الفرعية ضمن البلدات والقرى”.

اقرأ أيضا : ارتفاع وتيرة الاغتيالات والخطف في إدلب بسبب الانفلات الأمني

وأضاف البيان أن “من يريد الخروج من البلدات عليه إخبار أحد المجموعات الأمنيه والحواجز التي تتبع للفصائل المحلية قبل مغادرة المنزل”.

كما يمنع البيان دخول أي شخص غريب إلى البلدات المذكورة بعد الساعة الحادية عشر ليلاً و”إن لزم ذلك عليه تسجيل هويته على الحاجز الموجود بمدخل البلدات التابعة للفصائل المحلية ومعرفة وجهته ضمن البلدات”.

وأشار البيان إلى أن أي مخالفة للقرار ستعرض صاحبها للمحاسبة والمساءلة من قبل المجموعات المحلية.

زر الذهاب إلى الأعلى