بوتين يوقع مرسوماً بشأن قواته في سوريا وأوكرانيا

وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأحد، مرسومًا بشأن الضمانات الاجتماعية الإضافية للقوات الروسية في سوريا وأوكرانيا.

وشرحت وكالة “سبوتنيك” الروسية تفاصيل المرسوم، مشيرة إلى أنه في حال مقتل العسكري الروسي المشارك في عملية غزو الأراضي الأوكرانية أو في قصف سوريا، فسيحصل أفراد أسرته على مبلغ قدره ما يقارب 40 ألف دولار أميركي.

اقرأ أيضا: بوتين يتوعد بتدمير البنية العسكرية لأوكرانيا

كانت رئاسة هيئة الأركان الأوكرانية أعلنت الخميس عن مقتل 9 آلاف جندي روسي منذ إعلان الغزو العسكري الروسي للأراضي الأوكرانية، بحسب ماذكرت وكالة “الأناضول”.

وقالت هيئة الأركان في بيان نشرته حول خسائر القوات الروسية خلال الأيام الـ8 الأخيرة، إن الجيش الأوكراني دمّر 30 طائرة و31 مروحية و217 دبابة و900 مدرعة و90 مدفعية وزورقين سريعين خفيفين، تابعة لروسيا.

بدوره، اعترف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف بمقتل 498 جندياً روسياً في عملية غزو أوكرانيا، إضافة إلى إصابة 1597 آخرين بجروح خلال العمليات العسكرية.

وفي المقابل، اعتبر كوناشينكوف أن عدد الخسائر في صفوف القوات المسلحة الأوكرانية تتجاوز 2870 قتيلاً ونحو 3700 جريح، إضافة إلى أسر 572 عسكرياً أوكرانياً.

وكان نظام الأسد أعلن دعمه للغزو الروسي على أوكرانيا، كما صوّت ضد إدانته، وذلك خلال تصويت بمقر الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل عدة أيام.

التدخل الروسي في سوريا

أسفر التدخل الروسي في سوريا عن مقتل نحو 6910 مدنيين بينهم 2030 طفلًا، إلى جانب 1231 حادثة اعتداء على مراكز حيوية في سوريا، وفق التقرير الصادر عن “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في 30 من أيلول 2021.

ووثّق التقرير المتعلق بانتهاكات روسيا منذ تدخلها العسكري في سوريا في 30 من أيلول 2015، مقتل نحو 70 شخصًا من الكوادر الطبية، بينهم 12 سيدة، و44 شخصًا من كوادر “الدفاع المدني”، على يد القوات الروسية.

وخلال أيار 2021، أصدرت القيادة العسكرية والسياسية الروسية ثلاثة تصريحات حول تجريب الأسلحة الروسية في سوريا، إضافة إلى تدريب عناصر وقادة الجيش، أبرزها تصريحات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، حول تلقي نحو 85% من قادة تشكيلات وأفواج القوات المسلحة الروسية، تجارب قتالية في سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى