بوتين يعلن إطلاق العملية العسكرية شرقي أوكرانيا وانفجارات تهز مدناً

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إطلاق عملية عسكرية في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا.

وفي خطاب متلفز بثّه التلفزيون الروسي، فجر اليوم الخميس، قال بويتن إن “المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها”، وفق ما نقلت وكالة “تاس” الروسية.

اقرأ أيضا: بينها سوريا .. بوتين وأردوغان يناقشان هاتفياً عدة ملفات

وأوضح بوتين أن “مجمل تطورات الأحداث وتحليل المعلومات يظهر أن المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها، إنها مسألة وقت”، مضيفاً أن “الدول الرائدة في حلف الناتو تدعم النازيين الجدد في أوكرانيا”.

وأكد الرئيس الروسي على أنه “ليس لدى روسيا فرصة بخلاف الدفاع عن نفسها، وسوف تستخدمها”، مشدداً على أن روسيا لن تسمح لأوكرانيا بامتلاك أسلحة نووية”.

وأشار إلى أن “روسيا لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية، أو التعدي على مصالحها، إنما بحماية نفسها من أولئك الذين احتجزوا أوكرانيا رهينة”.

وحث بوتين الجنود الأوكرانيين على إلقاء أسلحتهم على الفور والعودة إلى ديارهم.

وقال الرئيس الروسي إن “الوضع بشأن توسع الحلف أصبح أكثر خطورة ولم يعد بإمكاننا الصمت”، مضيفاً أنه “بالنسبة للولايات المتحدة وحلفائها، هذه سياسة احتواء لروسيا لكنها بالنسبة لنا هذا تهديد حقيقي لوجود الدولة”.

انفجارات تهز مدناً أوكرانية

ولم تمض دقائق على إعلان الرئيس الروسي بدء العملية العسكرية، حتى انتشرت المقاطع المصورة والصوتية لانفجارات في عدة مدن أوكرانية.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” للأنباء، نقلاً عن وسائل إعلام محلية، أن دوي إطلاق نار سُمع بالقرب من مطار بوريسبيل الرئيسي بالعاصمة الأوكرانية كييف، في حين أظهر مقطع مصوّر انفجارات كبيرة قرب مدينة خاركيف الأوكرانية، بعد وقت قصير من إعلان روسيا العملية العسكرية.

وقالت وكالة “رويترز” إن مراسلها “سمع سلسلة من الأصوات الصاخبة البعيدة المماثلة لقصف المدفعية في العاصمة الأوكرانية كييف، في الساعات الأولى من صباح اليوم”.

كما أفاد مراسل وكالة “نوفوستي” الروسية إنه سمع دوي انفجارات بعيدة في وسط مدينة لوغانسك.

زر الذهاب إلى الأعلى