fbpx

بوادر أزمة بين البلدين.. السعودية غاضبة من كلام وزير خارجية لبنان.. والحريري ينتقده: “عبث وتهور”

تحدثت وسائل إعلام لبنانية عن بوادر “أزمة دبلوماسية” بين السعودية ولبنان، بسبب امتعاض دول الخليج من تصريحات أدلى بها وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، شربل وهبة.

وكان وهبة قد أدلى بتصريحات عبر قناة “الحرة” الأمريكية، ألمح فيها إلى أن “دول الخليج هي التي أتت بتنظيم داعش وزرعته في سهل نينوى والأنبار وتدمر”.

وأضاف أنه عندما كانت إسرائيل تحتل الأراضي اللبنانية “تَجنَّد عناصر حزب الله للدفاع عن سيادة لبنان”، على حد تعبيره.

وتابع أن “سلاح الحزب هو سلاح يتحمل مسؤوليته حزب الله، ولا شك أن لبنان يتحمّل هذه المسؤولية، ولكن ليس القرار قرار الدولة اللبنانية”.

اقرأ أيضا: لبنان مهدد بالظلام بعد عجزه عن سداد مستحقات شركة تركية تزوده بالكهرباء

ورد وزير الخارجية اللبناني، سعد الحريري، على تصريحات وزير الخارجية، معتبراً أنه “أضاف مأثرة جديدة إلى مآثر العهد في تخريب العلاقات اللبنانية العربية”.

وأشار الحريري إلى أن تصريحات وهبة جاءت “كما لو أن الأزمات التي تغرق فيها البلاد، والمقاطعة التي تعانيها، لا تكفي للدلالة على السياسات العشوائية المعتمدة تجاه الأشقاء العرب”.

وأضاف أن “الكلام الذي أطلقه وزير الخارجية على قناة الحرة، كلام لا يمت للعمل الدبلوماسي بأي صلة، وهو يشكل جولة من جولات العبث والتهور بالسياسات الخارجية التي اعتمدها وزراء العهد، وتسببت بأوخم العواقب على لبنان ومصالح أبنائه في البلدان العربية”.

وأردف الحريري: “إذا كان هذا الكلام يمثل محوراً معيناً في السلطة اعتاد على تقديم شهادات حسن سلوك لجهات داخلية وخارجية، فإنه بالتأكيد لا يعني معظم اللبنانيين الذين يتطلعون لتصحيح العلاقات مع الأشقاء في الخليج العربي، ويرفضون الإفراط المشين في الإساءة إلى قواعد الأخوة والمصالح المشتركة”.

زر الذهاب إلى الأعلى