بعد منع استيرادها .. وزير بنظام الأسد يطالب بعدم شراء الجوز والتمر

طالب وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحكومة نظام الأسد، عمرو سالم، المواطنين بعدم شراء الجوز والتمر بعد ارتفاع أسعارهما إلى مستويات قياسية إثر قرار منع استيرادهما.

وقال سالم في منشور عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”، “أيها الإخوة والأحبة لا تشتروا الجوز أو التمر بأسعار مرتفعة فهو سيعود إلى أسعار نشرة الوزارة بكل تأكيد، وخلال أيام فقط”.

اقرأ أيضا: ارتفاع الأسعار بنسبة 33 بالمئة على خلفية طرح فئة 5000 ليرة سورية

وأضاف: “لدينا في السوق كميات من الجوز والكاجو والتمر تكفي السوق السورية لعام كامل، ومنع الاستيراد هو لستة أشهر، وبالتالي لا يوجد أي مبرر لرفع الأسعار سوى الاحتكار والطمع الممنوع شرعا وقانوناً”.

واعتبر أن “بعض من وصفهم السيد رئيس الجمهورية باللصوص والمحتكرين”، قد أثاروا “ضجة كبيرة حول قرار وزارة الاقتصاد بمنع استيراد بعض المواد ووصفوه بالعشوائي كذباً وافتراءً”، بهدف تحقيق “الربح الفاحش وغير المشروع”.

وفي منشور آخر عبر “فيسبوك”، نشر سالم صوراً قال إنها “بعض صور مخازن الجوز المليئة، التي تكذّب كل من قال إن منع الاستيراد أفقد المادة من الأسواق”.

ووفق الوزير بحكومة النظام، فإنه لا يوجد قرارات عشوائية لدى الحكومة، معتبراً أن القانون في مناطق سيطرة النظام فوق الجميع ولن يظلم أحد في دولة يرأسها، بشار الأسد، بحسب قوله.

وكانت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بحكومة النظام، قد أصدرت في وقت سابق قراراً بإيقاف استيراد عدد من المواد لمدة ستة أشهر، من بينها التمر والجوز واللوز والكاجو والزبيب، بهدف “ترشيد المستوردات وتوفير القطع الأجنبي للقمح والنفط والأدوية”.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى