بعد تكبيلها …. امرأة تحرق طفلتها في مدينة هجين بريف ديرالزور

أفاد ناشطون أنه أقدمت امرأة يوم الأحد الفائت على سكب مادة “الكاز” على جسد ابنتها البالغة من العمر ثمانية أعوام وإشعال النار فيها”.

وأشار الناشطون أنّ “امرأة من بلدة هجين الخاضعة لسيطرة قوات (قسد) في ريف دير الزور الشرقي قد أقدمت على حرق ابنتها البالغة من العمر 8 أعوام، وذلك بعد أنْ كبّلتْ يديها وسكبت عليها مادة “زيت الكاز” النفطية”.

وتابع ناشطون أنّ “الطفلة نقلت إلى مستشفى الحسكة، وهي بحالة حرجة” حيث أصيبت بحروق من الدرجة الأولى، تركزت معظمها في الجزء العلوي من جسدها.

وذكرت مواقع إنَّ “الأم كانت تريد إخافة ابنتها ولم تقصدْ حرقها، بسبب شكوى من أحد الجيران تتعلق بمشاغبات الطفلة، فأرادت الأم عقابها، فكبلتها وأخافتها بحرقها بالنار، لكن سرعان ما اشتعلت النيران في جسد الطفلة، ما دفع الأم للصراخ وطلب المساعدة من الجيران”.

والجدير بالذكر أنّ الأم تعاني من أمراض نفسية وفقر شديد، إضافة إلى غياب الزوج عن المنزل لفترات طويلة بسبب التحاقه بصفوف “قسد”.

زر الذهاب إلى الأعلى