بعد بيانات ضعيفة للوظائف الأمريكية.. الذهب يقفز 23 دولاراً

قفزت أسعار الذهب بنحو 23 دولارا، الجمعة، إثر نشر تقرير أظهر تباطؤا حادا في نمو الوظائف الأمريكية في سبتمبر/أيلول الماضي، الأمر الذي قد يدفع الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) إلى تأجيل خططه لتقليص برامج التحفيز ورفع أسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 13: 07(ت.غ)، اي بعد نحو نصف ساعة من صدور بيانات الوظائف عن وزارة العمل الأمريكية، صعدت أسعار الذهب في التعاملات الفورية بمقدار 22.9 دولارا أو بنسبة 1.31 بالمئة، إلى 1778.7 دولارا للأوقية.

اقرأ أيضا: الليرة التركية تسجل أدنى مستوياتها مقابل الدولار واليورو وبقية العملات

وزاد في العقود الأمريكية الآجلة بمقدار 20.35 دولارا أو بنسبة 1.16 بالمئة، إلى 1779.65 دولارا للأوقية.

والجمعة، أظهرت بيانات وزارة العمل الأمريكية رسمية، الجمعة تباطؤا حادا في نمو الوظائف، بإضافة 194 ألف وظيفة فقط في القطاعات غير الزراعية، خلال سبتمبر/أيلول الماضي، بأقل من 500 ألف وظيفة توقعها المحللون.

وعدد الوظائف الجديدة في سبتمبر هي أقل زيادة شهرية مسجلة منذ يناير/كانون الثاني 2021، في مؤشر على تعثر تعافي أكبر اقتصاد في العالم.

وتلقت أسعار الذهب دعما من تحول الدولار نحو الهبوط في التعاملات المسائية.

ونزل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية منافسة، بنسبة 0.25 بالمئة إلى أقل من93.98 نقطة.

وتراجع الدولار يزيد من جاذبية الذهب، إذ يقلل كلفة شرائه على حمالي العملات الأخرى.

وبيانات الوظائف الأمريكية تنتظرها الأسواق على نطاق واسع، إذ تعطي مؤشر بشأن اتجاهات الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) بشأن سياسته النقدية للمرحلة المقبلة.

وحدد المركزي الأمريكي مستوى التوظيف ومعدل التضخم، كمعيارين رئيسيين لتقليص برنامجه الواسع لشراء السندات ورفع أسعار الفائدة. وعلى مدى الأسابيع الماضية، طغت توقعات بأن يبدأ المركزي الأمريكي، قريبا، بتقليص برنامجه لشراء السندات، يليه رفع لأسعار الفائدة في منتصف 2022.

لكن البيانات الضعيفة حول سوق العمل الأمريكي وضعت حدا لهذه التوقعات.

زر الذهاب إلى الأعلى