fbpx

بعد انتقادات من حزبه.. بايدن يرفع الحد الأقصى لعدد اللاجئين المسموح بدخولهم سنوياً إلى الولايات المتحدة

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، رفع الحد الأقصى لعدد اللاجئين المسموح بدخولهم سنوياً إلى الولايات المتحدة من 15 ألفاً إلى 62500.

جاء ذلك بعد انتقادات واحتجاجات من قبل التقدميين ووكالات اللاجئين، تعرض لها بايدن، على خلفية تمسكه في البداية بالعدد الذي حُدد في عهد ترامب.

ووفق تقارير أمريكية فقد كان بايدن قلقاً بشأن السماح بدخول المزيد من الناس، وسط تدفق قياسي على الحدود، بين المكسيك والولايات المتحدة.

وذكر بايدن أن إدارته تعتزم أيضاً رفع هذا العدد العام المقبل إلى 125 ألف لاجئ، لكنه تحدث عن ضرورة إصلاح ما وصفه بالضرر الذي أحدثته الإدارة السابقة.

اقرأ أيضا : بايدن يبقي على قرار ترامب بشأن عدد اللاجئين المقبولين.. والبيت الأبيض يصف الإجراء بـ “المؤقت”

ولذلك فإن الولايات المتحدة وفق بايدن، لن تحقق في الواقع رقم 62500 هذا العام، موجهة اللوم إلى إدارة ترامب في المشاكل الحالية على الحدود.

نظام الهجرة “مفكك” و”غير عملي”

ووصفت المتحدثة باسم البيت الأبيض “جين ساكي” نظام الهجرة الذي خلفه ترامب بأنه “مفكك” و “غير عملي” بعد خفض الرئيس السابق عدد اللاجئين طوال فترة ولايته.

وخفض ترامب تدريجياً الحد الأقصى لعدد اللاجئين من 110 آلاف لاجىء في العام الأخير للرئيس باراك أوباما، إلى أدنى مستوى قياسي له وهو 15 ألف لاجىء.

ويبدي البيت الأبيض قلقاً بشأن العدد القياسي من المهاجرين من غير حملة الوثائق، الذين يصلون إلى الحدود الجنوبية، مع توقع زيادة الأعداد مع ارتفاع درجة الحرارة.

المصدر: BBC

زر الذهاب إلى الأعلى