fbpx

بعد إغلاقها لـ8 سنوات …نظام الأسد يزيل الجدران الإسمنتية الفاصلة بين شوارع حي ركن الدين بالعاصمة دمشق

قال موقع “صوت العاصمة” المحلي أن مديرية دوائر الخدمات في محافظة دمشق في حكومة نظام الأسد أزالت قبل يومين، الجدران الإسمنتية الفاصلة بين شوارع حي “ركن الدين”، التي أقيمت قبل أكثر من ثمانية أعوام.

وأفاد الموقع أن ورشات المحافظة أزالت الجدران الإسمنتية الفاصلة بين منطقة “الصالحة الحنابلة”، ومنطقة “المسكي”، بالإضافة للجدار الفاصل بين منطقتي “الشياح والشيخ إبراهيم”، والذي يعرف باسم “جدار أبو نجيب” نسبةً لموقف “السرفيس” المتواجد قرب الجدار.

اقرأ أيضا: صحيفة موالية: توزيع الأسئلة والأجوبة خلال امتحان مادة آداب ممارسة المهنة في كلية طب الأسنان بجامعة دمشق

وأوضح الموقع أن عملية الإزالة، جاءت بقرار صادر عن محافظ ريف دمشق في حكومة النظام “عادل العلبي”، وافق فيه على كتاب قدمه أعضاء مجلس المحافظة، لإزالة الجدران الإسمنتية المنتشرة بين منطقتي “الحنابلة” و”الشياح”، والتي تعيق حركة السيارات داخل الحي.

الجدير بالذكر أن قوات النظام وضعت الجدران الإسمنتية في حي “ركن الدين” قبل أكثر من ثمان سنوات، من قبل الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد، بهدف إجبار المارة على عبور الحواجز الأمنية المتمركزة عند تلك المناطق.

زر الذهاب إلى الأعلى